أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » البوست الأخير للاب باولو من الرقة

البوست الأخير للاب باولو من الرقة

أصدقائي الأعزّاء
جئت اليوم إلى مدينة الرقة وأنا أشعر بالسعادة لسببين
أولهما أنني على أرض سوريا الوطن وفي مدينة محررة
والسبب الثاني الإستقبال الرائع من قبل هذه المدينة الجميلة
عشتُ أمسية رمضانية من أحلى ما يكون والناس في الشوارع بحريّة ووئام
إنها صورة للوطن الذي نريده لكل السوريين. . .
طبعا” لا يوجد شيئ كامل
لكن الإنطلاق جيد
أدعو لي بالتوفيق من أجل المهمة التي جئت من أجلها. . .
إن الثورة ليست توقّعات بل إلتزام! 

السلام عليكم وشهر رمضان كريم علينا أجمعين

27.07.2013

مطرود زعلان

صفحة الأب باولو االشخصية



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع