أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات وآراء » د. برهان غليون: هل تنجح ايران في تحويل شباب الشيعة في الدول الآسيوية إلى مرتزقة؟

د. برهان غليون: هل تنجح ايران في تحويل شباب الشيعة في الدول الآسيوية إلى مرتزقة؟

أوردت صحيفة شارغ الإيرانية الليبرالية أن البرلمان الإيراني يدرس تعديل تشريع يمنح حقوق المواطنة للأجانب المستعدين للقتال في سوريا.
ونشرت صحيفة تايمز البريطانية أن إيران تقدم آلاف الدولارات لمرتزقة شيعة من أفغانستان وباكستان للانضمام إلى القتال، حفاظا على نظام الهالك بشار الأسد.
وبحسب زعماء شيعة في كابل فإن حملة التجنيد تنسقها السفارة الإيرانية في العاصمة الأفغانية حيث تقدم تأشيرات لمئات الشيعة المستعدين للقتال في سوريا. وهناك موقع باللغة الأوردية تقوم بنفس الدعاية في باكستان أيضا حيث يقدم لكل مقاتل ينضم ثلاثة آلاف دولار.
تستغل طهران بؤس الشباب العاطل عن العمل وحاجته لتحشد الأفغان والباكستانيين من فقراء الشيعة ومساكينهم لتجندهم كمرتزقة في القتال في سورية وتجعل منهم وقودا لحرب لحروب توسعها وهيمنتها الامبرطورية لا علاقة لها بالدين ولا بالاسلام ولا بأي مذهب.
وفي رأيي، هذه ليست جريمة حرب ضد السوريين وإنما صد الاسلام والمسلمين كافة، وبشكل خاص ضد الشيعة المغرر بهم أيضا والذين تعدهم طهران بالحصول على الجنسية وربما على منزل في دمشق وحلب وهم لا يعرفون في ما إذا كان مقام السيدة زينب الذي يعبؤون باسم الدفاع عنه موجودا في حلب أو دمشق أو العراق.

المصدر: صفحة د. برهان غليون على الفيسبوك



تنويه : ماينشر على صفحة مقالات وآراء تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع