أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “الشبيح” فارس الشهابي يتهم بشار الأسد بالسفالة قبل أن يتراجع بعد تنبيه المؤيدين

“الشبيح” فارس الشهابي يتهم بشار الأسد بالسفالة قبل أن يتراجع بعد تنبيه المؤيدين

في ساعة متأخرة بعد منتصف ليلة أمس، نشر فارس الشهابي في صفحته على موقع الفيسبوك منشوراً اتهم فيه ثوار سوريا بالتواطؤ مع إسرائيل وتفضيلها على “جيش الوطن” كما يصفه مؤيدو النظام السوري.
وجاء في المنشور : “من أقوال الثورة اللاسورية اللامباركة: شارون هو عيني” حيث ادعى الشهابي أن الثوار رددوا هذا الشعار بعد قصف “الطيران الصهيوني” لمواقع الجيش، كما ادعى بترديدهم لشعار “شكراً نتانياهو” لـ “علاج جرحى المعارضة”.

ولكن الشهابي أدرج برفقة هذا المنشور صورة تحتوي نصاً لمقولة منسوبة لتيودور هرتزل الزعيم اليهودي الصهيوني المعروف، والذي قال فيها: “سنولي عليهم سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين”

وبحسب هذا الاقتباس فإن ما وصل إليه السوريون بزعم الشهابي من “شكر لإسرائيل” جاء بسبب تولية “سفلة القوم” عليهم من قبل الاسرائيلين، وهذا يعني بالإضافة لكون بشار الأسد ونظامه من “سفلة القوم” فإنه يعني أيضاً أن بشار ماهو إلا “أداة اسرائيلية” تم دعم وصولها لترويض شعب سوريا ليصبح جاهزاً لاحتلال العدو.

وقد لاقى هذا المنشور ردود فعل واسعة من قبل المؤيدين والمعارضين على حد سواء، ففي حين وجه مؤيدو بشار الأسد الشتائم للشهابي متهمين إياه بالعمالة والخبث بالإضافة لتوجيه العديد من التهديدات بتأديبه، فإن معارضي النظام علقوا على المنشور بموجة من السخرية والتهكم حيث كتب بعضهم أن فارس الشهابي عادة ما ينشر وهو “سكران” فلا يمكن العتب عليه، وبعد عاصفة التعليقات تلك قام الشهابي بإزالة المنشور والذي قمنا بأخذ صورة عنه قبل الحذف.

يشار إلى أن فارس الشهابي هو قريب العماد حكمت الشهابي رئيس الأركان السابق في عهد حافظ الأسد والمعروف بدعمه أمريكياً، ويعد الشهابي الإبن من “أصحاب المليارات” حيث يمتلك العديد من المنشآت الصناعية والتجارية كما يشغل منصب رئيس غرفة صناعة حلب.

المصدر: مرآة سورية الإخبارية

shehaby