أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » وئام وهاب : من يقتلنا في إدلب سنقتله في لبنان / مستعدون لتشكيل جيش من 200 ألف مقاتل

وئام وهاب : من يقتلنا في إدلب سنقتله في لبنان / مستعدون لتشكيل جيش من 200 ألف مقاتل

 قال رئيس حزب التوحيد اللبناني، وئام وهّاب (الموالي للنظام السوري) “إن الدروز في لبنان مستعدون لتشكيل جيش من 200 ألف مقاتل للدفاع عن دروز سوريا، محملًا بشار الأسد مسؤولية عدم إمدادهم بالسلاح من أجل الدفاع عن أنفسهم”.

وقال وهاب في مؤتمر صحفي، الخميس، “من يقتلنا في إدلب سنقتله في لبنان، لن نقبل بيع دم الدروز، خاصة دروز سوريا، ممنوع أن يبقى أحد من عناصر جبهة النصرة في لبنان”.

وشدد أن “ما ينقص دروز سوريا هو السلاح”، وحثّ أهالي السويداء (محافظة سورية مجاورة لدرعا ذات أغلبية درزية) قائلًا: “توجهوا إلى السلاح، فالسلاح وحده يحميكم، لا الكلمات أو البيانات التافهة”، داعيًا إلى “مساعدة أهل سوريا بالمال، والسلاح، والتطوع″.

وأضاف وهاب أن “على سوريا مسؤولية كبرى”، مخاطباً الرئيس بشار الأسد قائلًا: “السويداء بحاجة إلى السلاح، وتتحمل الدولة السورية أي تأخير في ذلك”.

ودعا وهاب إلى “إنشاء غرفة عمليات مقاتلة في السويداء والاستعداد للمواجهة”، قائلًا: “إذا استهدفنا في السويداء فالمواجهة ستشمل كل شيء”.

وقال الزعيم الدرزي الأبرز في لبنان، النائب وليد جنبلاط في تغريدات له الخميس على موقع “تويتر”، إن “سياسة بشار أوصلت سوريا إلى هذه الفوضى”.

وأضاف جنبلاط: “غدًا في الاجتماع الطارىء للمجلس المذهبي سيجري النقاش حول أحداث أدلب، مشيرًا إلى أن “كل كلام آخر تحريضي لن ينفع″.

بيروت – الأناضول –