أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “خالد خوجة” يتعرض للضرب من أحد أعضاء الائتلاف خلال اجتماعات الهيئة العامة

“خالد خوجة” يتعرض للضرب من أحد أعضاء الائتلاف خلال اجتماعات الهيئة العامة

أقدم عضو الائتلاف الوطني المعارض “وليد العمري” على ضرب رئيس الائتلاف “خالد خوجة” مساء اليوم السبت، وذلك خلال اجتماع الهيئة العامة.

وفي تصريحات خاصة لـ “شبكة الاتحاد برس” أفاد العمري، المتواجد حالياً في قسم الشرطة التركية بمدينة إسطنبول، أن رئيس الائتلاف اعترض على وجود العميد أحمد بري في قاعة اجتماعات الهيئة العامة، وكان يقرب مجموعة على حساب أخرى، ما حذا بالعمري التوجه نحو “خوجة” ليطلب منه رفع الجلسة.

وأكد العمري لـ “الاتحاد برس” أنه بعد ذهابه لاستطلاع خلاف حدث خارج القاعة، عاد لـ “خوجة” ونصحه برفع الجلسة واستيعاب المجموعات في قاعة صغيرة، حتى يتم التوصل لاتفاق وتفاهم.

وعزا العمري هذا الطلب بقوله “إن الجلسات المنعقدة منذ البارحة غير مثمرة ولم تلامس هموم الشعب السوري”، مضيفاً “طلبت منهم أن يدخلوا فوراً لتشكيل لجان خاصة بالمخيمات والجرحى والشهداء وإعادة الحياة للأراضي المحررة مباشرة”.

“غير أنه نهرني وطلب مني المغادرة فورا” هكذا وصف عضو الائتلاف المعارض “وليد العمري” رد خالد خوجة على طلباته، مصرحاً لـ “الاتحاد برس” عن ردة فعله حول ذلك “لم أتحمل الإهانة وقلت له عيب عليك وعاد ونهرني وطلب مني المغادرة؛ فضربته”.

وأكد “وليد العمري” المتواجد حالياً بقسم الشرطة التركي أن وجوده عند الشرطة لا يهمه، قائلاً “المهم الكرامة… الموت ولا المذلة”.

الاتحاد برس – عبد الوهاب عاصي