أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » «نسرين عبد الله» قائدة قوات الحماية الشعبية الكردية تعترف بطرد العرب من شمال الرقة وتعتذر وتتعهد بالمحاسبة

«نسرين عبد الله» قائدة قوات الحماية الشعبية الكردية تعترف بطرد العرب من شمال الرقة وتعتذر وتتعهد بالمحاسبة

أعلنت «نسرين عبد الله» قائدة قوات الحماية الشعبية، أن قواتها ستحاسب كل من أعطى أوامر بتهجير العرب من ريف الرقة الشمالي، إبان الحرب ضد تنظيم داعش قرب الحدود التركية – السورية.

وقدمت «العبد الله» اعتذاراً رسمياً لأهالي قرى (صبعة، والمنكلى) بعد تهجيرهم ونزوحهم أثناء دخول وحدات الحماية الشعبية، معلنة السماح للأهالي، ومطالبة إياهم العودة لمنازلهم بعد دحر تنظيم الدولة من مناطق واسعة من ريف الرقة الشمالي.

هذا وكان ناشطون قد اتهموا «وحدات حماية الشعب»، بممارسة تطهير عرقي، وطائفي، للمناطق التي سيطروا عليها في ريف الرقة، بالإضافة إلى بيان الفصائل العسكرية، التي اتهمت الوحدات بالتهجير وطرد العرب من قراهم. هذه الاتهامات التي جاءت بعكس التعاون، والاتفاقات المشتركة على الأرض، في قيادة معركة تحرير الرقة من تنظيم الدولة بين الوحدات وجيش الحر.

مراقبون يرون اعتذار «نسرين عبد الله» قائدة الواحدات في منطقة «عين عيسى» جاءت في الوقت المناسب، لوقف التصعيد والتوتر بين ناشطين كرد وعرب على حساب مكونات المنطقة من (عرب، كرد، تركمان، وسريان)، فيما يرى البعض الآخر أنها جاءت عقب تصريحات من الولايات المتحدة الأمريكية، والتي أعربت فيها عن قلقها الشديد من عمليات تحقيق تشير إلى تطهير عرقي قامت بها قوات الحماية، خلال معارك ريف الرقة حسب مسؤولين أمريكيين.