أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » الفنان عابد فهد يمر بأسعد أيامه شماته بوفاه نذل أهانه

الفنان عابد فهد يمر بأسعد أيامه شماته بوفاه نذل أهانه

اشتهروا السوريين بالعشرين سنة الأخيرة بصناعة الدراما التلفزيونية، و قدرو يجذبو كل المشاهدين العرب ليحضرو مسلسلاتون، لبراعتهم بالتمثيل و لحلاوة و صدقية الصورة، و ليبصبصو عسلمى المصري و سلاف فواخرجي..
و مين قال أنو الشبيحة ما عندهون زوء و لا بيحضرو دراما؟؟؟
برمضان 2000 اشتغل حاتم العلي مع ممدوح عدوان على مسلسل كسر الدنيا يومها..
ايه نعم.. الزير سالم..
السلوم أخد دور الزير، و عابد فهد أخد دور جساس بهالتلاتين حلقة..
العرض كل يوم يبدأ الساعة 10 بالليل، التلفزيون يشتغل عالفضائية السورية بمقهى العصافيري، و محسوبكون أبو جميل ( فواز الأسد ) المعجب رقم واحد بالزير سالم على راس القعدة، و يا ويلو اللي بيتنفس وقت اللي بيبدا المسلسل..
القهوة كل يوم مليانة، و كل ما طلع الزير بلقطة كانو يلمعو عيونو لفواز من النشوة: ولك عيني ربك مااجملك..ولك عيني اللي خلقك ما أقواك..
هالمسكين عابد فهد( أبو جورج ) اللي متل ما حكينا آخد دور اللئيم جساس، ما كان يعجبو أبدا لفواز..
كل ما تلاءم جساس على الزير، تلاقيه لفواز قرطو مسبة لعابد من تحت الزنار و نازل..
ولك ما ناقصنا غير هالخرقة يتطاول على أسيادو..
ضل أبو جميل متحمل استفزاز جساس للزير لحد ما صارت الحلقة عشرين، و هون فقد صوابو..
بيوقف بأرضو: و حق الامام و علي لما شوفك يا عابد يا فهد، لإخلعك كف اجعل ربك ما خلقك..
من كل عقلو فواز كان قابض الموضوع عنجد، أما كل الناس اللي حواليه اعتبرو هالحلف و الايمان اللي قالو فواز متلو متل أي تعصيبة تانية..
صاحب القهوة مالك، كان حاضر لما فواز حلف يمين يضربو كف لعابد لما يشوفو..
يا غافل الك الله..
مالك صديقو الشخصي لعابد، آخدو تاني نهار عطريق الشاطىء الأزرق، و سيارة أبو جميل وراهون عم أتضويلو لمالك حتى يوقف على جنب..
هون مالك بيخبرو لعابد القصة اللي صارت قبل بيوم..
بشرفك يا مالك اتصرف، ما بدنا بهادل عند هالنهار..
بينزل مالك لعند فواز ، و من جوا سيارتو بيقلو:
ما تحكي ولا كلمة ولك مالك ، حالف يمين بدي أضربو كف يعني بدي أضربو كف.. بدك ياني أحلف كذب؟؟؟
دخيلك يا معلم و الله ما بيلقى..
خلص منشانك هنت آدمي رح أضربو بس ما رح قويلو الكف..
ولك فهد تعا لهون..
يا شحارو هالمسكين بينزل و بيجي برجليه عالقتلة ..
بيرفع أيدو فواز و بيقرطو كف لعابد فهد بيخليه يشوف مرايا بأجزاءها العشرين، و الدنيا كلها شافها بقعة ضوء وحدة، و الوجع إجاه كالولادة من الخاصرة، ورنة الكف متل صدى الروح،و بهدوء نسبي شاف الشمس تشرق من جديد، و شاف حالو رايح مجاهد بالطريق إلى كابول، و عالمكشوف حكي لبنت الضرة عن مخالب الياسمين..
ولك عابد: بتقلو لحاتم العلي يلغيه لهالدور.. فهمان؟؟؟ و عالزير حسك عينك تتطاول مرة تانية..

 

هذه  القصة  لا تعبر عن  رأي الموقع  بل  منقولة عن صفحة  الاستاذ  زياد  الصوفي  على الفيسبوك

القصة بمناسبة موت الجاني فواز الأسد ابن عم بشار الأسد بعد معاناته من مرض عضال



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع