أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » نوال السباعي : من انحرف بهتاف الثورة من :”الشعب يريد إسقاط النظام” … إلى :”قائدنا للأبد سيدنا محمد”.. مجرمٌ ينبغي مساءلته ومحاكمته .. أو غبيٌ ينبغي إقصاؤه.

نوال السباعي : من انحرف بهتاف الثورة من :”الشعب يريد إسقاط النظام” … إلى :”قائدنا للأبد سيدنا محمد”.. مجرمٌ ينبغي مساءلته ومحاكمته .. أو غبيٌ ينبغي إقصاؤه.

من انحرف بهتاف الثورة من :”الشعب يريد إسقاط النظام” … إلى :”قائدنا للأبد سيدنا محمد”..
مجرمٌ ينبغي مساءلته ومحاكمته .. أو غبيٌ ينبغي إقصاؤه.
والشعب الذي انحرف عن الهدف السياسي من قيام ثورته ، إلى شعارات فكرية عقائدية مؤسسة لمنظومته الدينية ، فجعلها “أهدافاً سياسية” ، هو شعبٌ يستحق أن يمر بمحنة تطهره ، لأنه لم يحرص على سفينته ..خرقها في كل مكان يُغرِقها ، ومضى في غيّه نحو الهاوية لايلوي على شيء ..
“قائدنا للأبد سيدنا محمد” .. شعار ٌ يخلط السياسي بالعقيدي برغبات شعب كان يُشوى على نيران تغييب عقيدته وهويته ومحاولات تشويهها … وليس قاعدة سياسية أو عسكرية سليمة تنفع لتوجيه الثورات وحركات التحرر.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw

 


“قائدنا هو محمد” .. شعار وليس أكثر من شعار بوهيمي فارغ من المعنى السياسي والاستراتيجي والمنطقي والتطبيقي في مسارات الثورات والمعارك والحروب .
محمد .. نبينا وقدوتنا ورسول الله ، كان قائدا عسكريا فذا في زمان بعثته ، يمكننا استلهام قدراته الفذة في القيادة في السلم والحرب والبناء والتأسيس والتربية .
لكن رفع شعار كهذا لثورة كثورتنا ، ليس إلا تضييعا لبوصلتها ، وحرفا لها .. من طريقها الذي قامت من أجله لإسقاط النظام .. إلى التعوييم الكامل في رحلتنا العسيرة القاسية لاسترداد الهوية والإرادة .. إنه ككل الشعارات الدينية التي رُفعت في هذه الثورة ، عبارات حق أريد بها باطل ، أو رُفعت في غباء سياسي منقطع النظير ، خدم تجييش الثورة لغير ماخرجت من أجله .
صلى الله وسلم عليك ياسيدي يارسول الله.. كم ضيعنا وضعنا وأضعنا باسمك !!.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw

 

إقرأ أيضا بنفس الافكار تقريبا

من كلامكم تدانون …….. سيدة سورية ارسلت لنا مقال وتخاف من نشر اسمها !!! / ننشره كما هو ولا نتبناه

تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع