أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الإمارات تلغي اقامة حيدرة بهجت سليمان وتمنعه من دخول البلاد

الإمارات تلغي اقامة حيدرة بهجت سليمان وتمنعه من دخول البلاد

الإمارات تلغي اقامة حيدرة بهجت سليمان وتمنعه من دخول البلاد على خلفية ارساله لرسائل تهديد للمعارضين السوريين في الامارات

ألغت السلطات في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة إقامة المدعو حيدرة بهجت سليمان ، أحد أشهر رموز الإجرام والتشبيح في سوريا وابن أوسخ دبلوماسي سوري بعد يوسف الأحمد زوج روعة الأسد، كما أصدرت قراراً بمنعه من الدخول.

وقد جاءت هذه القرارات التي ينتظر أن تطال شقيقه مجد أيضاً، على خلفية إثارته للعديد من المشاكل وإرساله لرسائل تهديد للسوريين المقيمين في دبي، على خلفية معارضتهم لنظام رئيسه.

ومجد وحيدرة، هما ابنا “بهجت سليمان” رجل المخابرات السابق، وسفير الأسد المطرود من الأردن، وأحد أبرز بائعي وهم الانتصارات النظامية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويملك مجد وحيدرة المجموعة المتحدة للاعلان (UG Group)، التي تصدر العديد من المطبوعات في سوريا ولبنان ودبي. وتعتبر إمارة دبي المقصد الأول لمجرمي العائلة الحاكمة وصبيانهم (كمجد وحيدرة ومن على شاكلتهم).

واشتهر حيدرة بتأييده الكبير للبراميل التي أنكر رئيسه وجودها، وسبق له أن كتب على صفحته في فيسبوك : “البراميل براميلنا … والأرض أرضنا … منكبهون وين بدنا ومنفجرهون أيمت ما بدنا هي من الآخر مشان ما بقى يجي حدا يتباكى عقصة البراميل المتفجرة … ويلي مو عاجبو … لا يعجبوا”.

وقبل أيام نشرت وسائل إعلام عربية صورة لحيدرة سليمان مع الممثل والمخرج الموالي سيف الدين سبيعي، مرفقة إياها بتصريحات سليمان الداعية لإبادة أهالي الغوطة.

واحتفل حيدرة يوم أمس بالمجزرة التي ارتكبها جيش رئيسه في مدينة دوما، وراح ضيحتها ما لا يقل عن 90 شهيداً، إلى جانب مئات الجرحى، فقال : “‏دوما اللعينة العاهرة تحاسب الآن على إرهابها.. ستسوى بالأرض ولن يبقى فيها حجر على حجر”.

وإلى جانب جنونه ومرضه التشبيحي (شأنه شأن كل من لازال مؤيداً لملك البراميل)، يقول ناشطون إن حيدرة سليمان مختل عقلياً، حيث سبق له أن هرب من عدة مشاف، فيما تشهد حانات وخمارات الوطن العربي كلها بأنه أفضل زبائنها وأكثرهم إخلاصاً.

 

أخبار السوريين