أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » النظام يرفع أسعار الأدوية المحلية بنسبة 50%

النظام يرفع أسعار الأدوية المحلية بنسبة 50%

أعلنت “نقابة الصيادلة” في حكومة النظام، أمس/ الإثنين، السابع عشر من شهر آب-أغسطس، عن رفعها لأسعار الدواء المنتج محلياً بنسبة 50%، دون رفعها لأسعار التكلفة الكاملة للتصنيع.

وبرر “محمود الحسن” نقيب الصيادلة في حكومة النظام رفع الأسعار، على إنه جاء بسبب ما اسماه ” المساهمة باستمرار معامل الأدوية المحلية في العمل”، وأضاف، أن التعديل على السعر يهدف إلى تأمين المستحضرات الدوائية المحلية ذات الكفاءة العالية للأدوية وحمايتهم من المستحضرات الدوائية المهربة ذات الأسعار المرتفعة-على حد وصفه.

يأتي رفع أسعار الأدوية في ظل انقطاع خدمات كثيرة في مناطق النظام، وخاصة في دمشق، التي تغيب عنها الكهرباء لمدة ساعات تجاوز الثماني عشر ساعة يومياً في مناطق عدة، إضافة إلى الأسعار المرتفعة جدا التي طالت المواد الغذائية، وتضاعف أسعار عشرات المرات.

في حين نشطت السوق السوداء المجاورة لمعظم كازيات العاصمة، وباتت الصفيحة الواحدة تُباع بسعر سبعة آلاف ليرة سورية، أي أكثر من ضعف سعرها الرسمي المحدد بثلاثة آلاف ومئتي ليرة سورية.

وخلال جولة لإعلام النظام السوري، فقد تبيّن أنه وكأنما هنالك اتفاق بين محطات وقود دمشق على الإغلاق بأوقات محددة، وبيع البيدون الواحد بسبعة آلاف ليرة، حيث يفقد البنزين في معظم الكازيات دفعة واحدة، ويتّحد سعر البيدون في السوق السوداء.

في حين قال أحد الشهود: “رأيت أحد العاملين في الكازية، والذي يعرفه الجميع، هو من يقوم ببيع البيدون بسعر مضاعف، ويدخل إلى داخل محطة الوقود لتعبئة ما لديه من بيدونات، ثم يخرج لبيعها”. وقد وردت عشرات الشكاوي إلى تلفزيون الخبر عن هذه المشكلة التي وضعتها برسم الجهات المعنية.

محمد أنس: كلنا شركاء