أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات وآراء » لقمان ديركي: من قرد إلى شهيد.. إلى نفر

لقمان ديركي: من قرد إلى شهيد.. إلى نفر

حملت حالك وطلعت. ما لقيت في شي بيستاهل تحمله معك. ما عندك ولد حتى. شقفة لحم تنقذها بطريقك. بلكي بتواسي نفسك يا نفر وبتقول أنو هربت والله مشان هالاولاد. حرام.

حاولت تحمل أمك معك. لكن الأم ما بتنحمل. تقيلة تقل الأرض اللي حاولت تحمل شي من ترابها معك. واختلط التراب بالحشيش اللي صار يخليك تشوف الثورة بعين عام 2050 إذا ربك عطاك عمر. وإذا البلم عطاك عمر. هادا إذا اعتبرنا أنك نفدت من البراميل بعد ما جبت استثناء من عند وزارة الإعلام. أنو شكلك مو مناسب لتكون ضحية برميل. خلي الضحايا دايماً أطفال وشيوخ ونساء. هي بتحسها متل الداخلية نسائية أطفال. متلازمة هولوكوستية بتاخد عليها إيدين كل الكتَّاب والمثقفين. شلّيتني روح ألله يشلَّك/ له له يا أبو شريك لك مشلول وخالص. ليش شو تعريفك للشلل؟!

هااا هون حطّنا الجمَّال. حملت حالي ورحت. وفي غيري كتير بس مو كلهن قدروا يوصلوا لمرحلة نفر. مرحلة نفر بدها هز اكتاف يؤدي إلى خشخشة موسيقية نتيجة احتكاك الأوراق النقدية ببعضها البعض. وهو صوت خفييض لا يسمعه إلا المهرب. والمهرب ما بيقبل يعيّنك نفر عنده إذا ما هزيت له اكتافك شوي.

إي أبو شريك. بدك ترقصله متل السعدان. قرررد ولااا. وتطن في أذنك الكلمة الأشهر في وطنك. أنت قرد. أنت مهرج. أنت سعدان. حتى لو صرت في نفرستان. يجب أن تودع مرحلة القرود لكي تدخل في مرحلة النفرات. الأمر سيتم تدريجياً. لن يتسبب بآلام كثيرة فوق اللي حاملهن بكسمك. تضرب بكسمك. إي تضرب بهالموديل.

من أنت؟ يقول لك المهرب. أنا نفر. تصرخ باعتزاز لا مثيل له فيه شيء من الإحتجاج الراقي. وتهز أكتافك. تدبك. كما دبك لحافظ الأسد مجلس الشعب قبلك. قررد ولاااه. وتدبك. وتعرق. أتذكرين كيف كان المسؤولون في الدبكة يمسحون عرقهم بالكلينيكس بفخر واعتزاز. سيراها القائد بالتأكيد. عرقنا في الدبكة لأجله. كي نأكل من دون أن نعرق. وتدبك. ويسمع المهرب هسيس العملة في جيوبك. وعرق السنين على جبهتك. ويقول لك مباركاً: أهلاً يا نفر.

هييييييييييييييييييييييه.. أنت الآن نفر. لم تعد قرداً. ولم تعد سائحاً بالصرماية يحوم حول الوطن. ستبدأ حياة جديدة. في بلاد جديدة. ستمضي إلى الجنة التي حدثوك عنها. أقنعتك أكثر من الجنة التي ذهب إليها ابن خالتك التونسي عن طريق تفجير حاله بكم سوري ثائرين على مرحلة القرود في وطنك. لأ من هون طريق الجنة حلال. وكمان هنيك في لحم حلال. وفي خبز سوري صار. وفي بامية. وفي فاصوليا حب. وفي فول كمان وحمص وفلافل. شو بدك كمان من ريحته للمرحوم في. بقى قلت لحالي بصير نفر أحسن الشي.

وتدرجت بالمراحل. بالبداية كنت نفر بري. بس ما ظبطت معنا. وقعدنا شي 24 ساعة بهالغابات البلغارية التركية. وبعدين فتنا بمرحلة النفر البحري. بالصرماية بدك تقول. ما بدي أرجع لمرحلة السياحة بالصرماية وأقعد بدول الجوار اللي كلها عتت بعتت. ما بتعرف إيمتى بيأهلوا فيك. وما بتعرف إيمتى بيقولوا لك انقلع لبرّة. ولا بدي أرجع لمرحلة الشهيد الحي تحت سقف الوطن وبراميله لأنو ما معي ورقة قرد. ألله وكيلك هيك صرت نفر.. وليكني عم احاكيك من البلم.



تنويه : ماينشر على صفحة مقالات وآراء تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع