أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » قاسم سليماني في كربلاء لتهدئة الشارع الشيعي الذي يشهد تظاهرات تطالب بمحاكمة المالكي

قاسم سليماني في كربلاء لتهدئة الشارع الشيعي الذي يشهد تظاهرات تطالب بمحاكمة المالكي

قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني «قاسم سليماني» وصل إلى كربلاء، صباح أمس الجمعة، مرجحا أن يكون وجوده بهدف السعي لتهدئة الشارع الشيعي الذي شهد احتجاجات تطالب بمحاكمة رئيس الوزراء السابق، «نوري المالكي»، والمسؤولين السابقين في حكومته.

ووفق الصور، التي اطلع عليها «الخليج الجديد»، يظهر «سليماني» وهو يتجول في شوارع مدينة كربلاء برفقة عددا من قيادات ميلشيا «الحشد الشعبي» الشيعية، المقربة من إيران، وعلى رأسهم «جمال جعفر»، المعروف بـ«أبو مهدي المهندس»، النائب السابق في البرلمان، والمتهم بتفجير السفارتين الأمريكية والفرنسية في الكويت عام 1983..

ونقلت شبكة «إرم» الإخبارية عن القيادي، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن «سليماني» وصل إلى كربلاء برفقة «أبو مهدي المهندس»، وحضر صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني بكربلاء.

ورجح المصدر ذاته أن يكون وجود «سليماني» في كربلاء هدفه إبلاغ معتمدي «السيستاني» بضرورة العمل على تهدئة الشارع الشيعي، الذي بدأت جميع محافظات الوسط والجنوب تشهد تظاهرات شعبية، تطالب بمحاكمة «نوري المالكي» والمسؤولين السابقين في حكومته؛ حيث يواجهون اتهامات بالفساد الذي قاد إلى تردي الخدمات الحكومية حاليا.

وكان «المالكي» عاد من طهران، أمس الأول الخميس، بعد زيارة استمرت ستة أيام، التقى خلالها عددا من المسؤولين الإيرانيين وفي مقدمتهم المرشد الأعلى، «علي خامنئي»، والرئيس الإيراني، «حسن روحاني».

صحف خليجية