أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » هولاند وميركل في برلين لاحتواء أزمة تدفق المهاجرين

هولاند وميركل في برلين لاحتواء أزمة تدفق المهاجرين

أفادت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل سيحاولان “إعطاء دفع” ‏فرنسي ـ ألماني “جديد” للتحرك الأوروبي بهدف احتواء أزمة المهاجرين‎.‎

وسيلتقي الجانبان عصر الاثنين 24 آب ـ أغسطس 2015، في مقر المستشارية الألمانية في برلين، لمناقشة الوضع في ‏أوكرانيا إضافة إلى أزمة المهاجرين، قبل أن ينضم إليهما الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو‎.‎

‎ ‎
وقالت المصادر نفسها “ينبغي إعطاء دفع لتنفيذ القرارات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي في نهاية حزيران ـ يونيو 2015 ‏حول المهاجرين مع إمكان فتح آفاق جديدة‎”.‎

‎ ‎وأضافت إن “الوضع لم تتم تسويته” وقرارات الإتحاد الأوروبي “غير كافية وليست سريعة بما يكفي وليست على ‏المستوى المطلوب” لدى تطبيقها‎.‎

وستبحث ميركل وهولاند في هذا السياق، نية بلديهما “المضي أبعد في إضفاء تجانس” على سياسات اللجوء من جهة ‏معايير الاستقبال وآلياته و”وضع سياسة أوروبية كاملة” ولكن من دون الخروج بـ”وثيقة جديدة‎”.‎
‎ ‎
وبين الأولويات وضع قائمة مشتركة بـ “البلدان الآمنة” التي لا يعتبر مهاجروها طالبي لجوء تمهيدا لإعادتهم‎.‎

وحتى الآن، وضعت كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي هذه اللوائح مع تباين كبير، خصوصا بالنسبة إلى دول البلقان‎.‎

والمطلوب أيضا وفقا للمصادر تسريع إقامة مراكز استقبال وتحديد هوية طالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين في ‏إيطاليا واليونان عبر تحديد “مهل مثل نهاية العام‎”.‎

وأضافت أوساط الإليزيه أنه “ما دام ليس هناك مراكز استقبال، وما دام ليس ثمة تضامن داخلي في الاتحاد الأوروبي، فلن ‏ينجح شيء‎”.‎

ويأتي اجتماع برلين في وقت تواجه فيه أوروبا تدفقا غير مسبوق للمهاجرين. فقد أنقذت السلطات الإيطالية نهاية هذا ‏الأسبوع (22 – 23 آب ـ أغسطس 2015) حوالى 4400 مهاجر خلال 24 ساعة، وتتوقع ألمانيا أن يصل عدد طلبات ‏اللجوء في ألمانيا وحدها إلى 800 ألف شخص هذا العام 2015‏‎