أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بالفيديو – الإرهابي الأسد: إرهابيو سوريا أخطر من إسرائيل

بالفيديو – الإرهابي الأسد: إرهابيو سوريا أخطر من إسرائيل

قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة له لقناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني إن “السوريين يقاتلون أدوات إسرائيل في سوريا”، مؤكدا أن “الأداة الأهم في العدوان على سوريا هي الإرهابيون، وإذا ما قلنا إنه علينا مواجهة إسرائيل فإنه علينا بالبداية أن نواجه أدواتها في الداخل”.
وأشار بشار الأسد في المقابلة التي ستبث بالكامل اليوم الثلاثاء مساء إلى أن “ما يرتكبه الإرهابيون في سوريا هو أخطر ما يرتكبه العدو الصهيوني”. وأضاف أن ما يحصل في سوريا يشبه ما حصل في لبنان عندما دعت جهات داخلية إسرائيل التدخل في لبنان وشن الحرب عليها، مشيرا في هذا السياق إلى أنه “توجد مجموعات في سوريا تقبل بالتعامل مع الأعداء”.

وأضاف قائلا “إذا عدنا الى تجربة لبنان في العقود الماضية فإننا نرى أن ما جعل إسرائيل تتجرأ بالتدخل هو أن جزءا من اللبنانيين كان مرتبطا بالخارج وبعضهم استدعى التدخل الخارجي بأشكاله المختلفة فكانت النتيجة بالنهاية التدخل الإسرائيلي، وهذا أيضا يحصل اليوم في سوريا، هناك مجموعات تستدعي إسرائيل للتدخل في سوريا، واليوم الأداة الإسرائيلية الأهم هي الإرهابيون في سوريا الذين يقومون بعمليات أخطر مما تقوم به إسرائيل، ومواجهة إسرائيل تبدأ من الداخل، وعندها ستعود الأمور كما كانت ولن تتجرأ إسرائيل ولا غيرها المس بسوريا”.

التوتر بين سوريا واسرائيل يتصاعد!

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من غارة إسرائيلية على سيارة مدنية في الجولان، بعد ساعات على غارات نفذتها المقاتلات الاسرائيلية على الفوج (137) التابع للواء تسعين في الجيش السوري في منطقة خان الشيح بغوطة دمشق. وتقول اسرائيل انها المجموعة المسؤولة عن إطلاق صواريخ تجاهها الخميس الماضي.

وأكد شهود عيان لقناة i24news مساء الجمعة الماضي أن المضادات السورية أطلقت نيرانها على طائرة إسرائيلية بعدما اخترقت أجواء القنيطرة. وقد نشرت قناة الميادين اللبنانية المقربة من صناع القرار في دمشق بخبر عاجل ان الجيش السوري استخدم في تصديه للطيران الإسرائيلي الأسلحة الأرضية المضادة للطيران بعدما خرق الأجواء السورية.

قتلى في غارة اسرائيلية في عمق الأراضي السورية

ويأتي ذلك بعد سلسلة ضربات جوية اسرائيلية استهدفت أمس مواقع عسكرية في المنطقة ذاتها. وفي سوريا أكد التلفزيون الرسمي الجمعة ان طائرة من دون طيار اسرائيلية استهدفت “سيارة مدنية في قرية الكوم” الواقعة في ريف القنيطرة في هضبة الجولان، مضيفا ان الغارة ادت الى “استشهاد خمسة مدنيين عزل”.

وتصاعد التوتر الحالي بين اسرائيل وسوريا ولبنان مع سقوط اربعة صواريخ على هضبة الجولان ومنطقة الجليل، من دون ان تسفر عن اي اصابات. وهذه المرة الاولى منذ فترة طويلة، قد يكون منذ حرب تشرين في العام 1973، التي تسقط فيها صواريخ أطلقت من سوريا في الجليل الأعلى. ويسيطر مقاتلو جبهة النصرة على محافظة القنيطرة التي يقع الجزء الاكبر منها في هضبة الجولان، لكن قوات النظام السوري لا تزال تسيطر على مجموعة محدودة من القرى والبلدات.

المصدر: i24news