أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » ممارسة الجنس ممكنة حتى بعد النوبة القلبية

ممارسة الجنس ممكنة حتى بعد النوبة القلبية

أوضح باحثون من جامعة Ulm الألمانية في دراسة نشرت في المجلّة العلمية Journal of the American College of Cardiology، أنّ ممارسة الجنس لا تسبب نوبة قلبية، ويعتقد مرضى أصيبوا بنوبة قلبية أنّ النشاط البدني يزيد من خطر تكرار هذه الحالة وخصوصاً ممارسة الجنس. لكن تبين العكس، إذ ينصح بالجنس من أجل صحة القلب المرضى.
للتوصل إلى هذه النتيجة، حلل الباحثون حال 500 مريض مصاب بنوبة قلبية، وقد أخذوا بالاعتبار عدد المرات التي يمارسون الجنس خلالها في الأسبوع، وإن كانوا يعانون اضطرابات في القلب. وقد حللوا الرابط بين ممارسة الجنس والمرة الأولى التي أصيب فيها الفرد بنوبة قلبية. ثم قاموا بمراقبة الرابط بين النشاط الجنسي ومشاكل القلب.
وقد لاحظ الباحثون بالتالي أنّ فقط 0.7% من المشتركين كانوا قد مارسوا الجنس قبل الإصابة بالنوبة القلبية بساعة. في المقابل نحو 80% من المشتركين لم يمارسوا الجنس على الأقلّ 24 ساعة قبل النوبة القلبية. ولم يظهر أيّ رابط بين اضطرابات القلب وممارسة الجنس بعد النوبة.
يخشى البعض بحسب الباحثين من ممارسة الجنس لئلا تعاودهم النوبة القلبية مجدداً، إلاّ أنّ الجنس يعتبر نشاطاً بدنياً تماماً كالمشي.