أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية: ستواصل الولايات المتحدة طرح معاناة الأفراد المثليين ومزدوجي الميل الجنسي

المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية: ستواصل الولايات المتحدة طرح معاناة الأفراد المثليين ومزدوجي الميل الجنسي

جون كيربي، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية:

“عقد أعضاء مجلس الأمن الدولي يوم أمس اول اجتماع لهم بصيغة آريا حول قضايا المثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسياً، على الأخص في سياق ما يرتكبه تنظيم ‫#‏داعش‬ الإرهابي من جرائم ضد هؤلاء الأفراد في كل من ‫#‏العراق‬ و ‫#‏سوريا‬. إن هذا الحدث التأريخي هو إقرار بأن قضية حقوق المثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسياً لها مكان في مجلس الأمن.
لقد وثقت الأمم المتحدة آلاف القضايا من جميع انحاء العالم لإشخاص قُتِلُوا أو جُرِحُوا في هجمات وحشية تعرضوا لها لمجرد انهم من ضمن الفئات أعلاه او يُنظَرُ اليهم على انهم من ضمنها. ان هذا الإستهداف البغيض ينتشر خصوصاً وبشكل واسع في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، حيث يتفاخر المتطرفون العنفيون بإستهداف وقتل المثليين ومزدوجي الميل الجنسي أو المتهمين بأنهم كذلك. ينبغي ان لا يتعرض أي أشخاص للأذى او يحرمون من حقوقهم الإنسانية الأساسية بسبب من يكونون اومن يحبون.
ونَوَدُّ أن نشكر جمهورية تشيلي لمشاركتها معنا في رعاية هذا الحدث. وستواصل الولايات المتحدة طرح معاناة الأفراد المثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا المستهدفين في مختلف مناطق العالم، والعمل على حماية حقوقهم الإنسانية الأساسية.”
John Kirby
Department Spokesperson
Yesterday, members of the UN Security Council held their first Arria-formula meeting on Lesbian, Gay, Bisexual, and Transgender (LGBT) issues, particularly in the context of ISIL’s crimes against ‪#‎LGBT‬ individuals in ‪#‎Iraq‬ and ‪#‎Syria‬. This historic event recognizes that the issue of LGBT rights has a place in the UN Security Council.
Around the world, the UN has documented thousands of cases of individuals killed or injured in brutal attacks simply because they are LGBT or perceived to be LGBT. This abhorrent practice is particularly widespread in ISIL-seized territory in Iraq and Syria, where these violent extremists proudly target and kill LGBT individuals or those accused of being so. No one should be harmed or have their basic human rights denied because of who they are and who they love.
We would like to thank Chile for co-sponsoring this event with us. The United States will continue to raise the plight of targeted LGBT individuals around the world and work to protect their basic human rights.