أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يبدأ بهدم منازل المدنيين في دمشق بالقوة ويرمي مقتنيات السكان في الشوارع

النظام يبدأ بهدم منازل المدنيين في دمشق بالقوة ويرمي مقتنيات السكان في الشوارع

بدأت محافظة دمشق التابعة لنظام بشار الأسد بعمليات هدم لمنازل المدنيين في حي المزة وسط العاصمة دمشق المكتظ بالسكان.

وأفادت “تنسيقة المزة المعارضة” أن النظام بدأ منذ الخميس الفائت بهدم منازل السكان في منطقة “بساتين المزة – نهاية طريق جامع المصطفى”، مضيفةً أن قرابة 1200 شخص من سكان المنطقة تجمعوا في محاولة منهم لمنع تقدم آليات الهدم، لكن قوات الأمن برفقة محافظ دمشق منعت السكان من الاقتراب بالقوة وأخرجت من تبقى في المنازل عنوة.

وذكرت موقع “يوميات قذيفة هاون” الذي يغطي الأحداث في دمشق أن مقتنيات سكان المنازل المهدمة رميت في الشارع، تزامناً مع فرض طوق أمني مشدد على المنطقة التي تشهد الهدم.

وبحسب “تنسيقية المزة المعارضة” فإن محافظة دمشق هدمت ما يقارب 10 منازل فوق مقتنيات الأهالي لتصبح غير صالحة للسكن.

وكانت المنازل في منطقة “بساتين المزة” تلقت إنذارات بالإخلاءات منتصف يونيو/ حزيران الماضي، فيما لم يتلق السكان حتى الآن أي تعويض أو بدل سكن أو منزل للإيجار، وتقول “تنسيقية المزة المعارضة” إن الهدم سيؤدي إلى تهجير وتشريد أكثر من 12 ألف عائلة من سكان المزة تحت اسم التنظيم.

ويشار إلى أن المناطق التي تتعرض للهدم هي قريبة من مبنى السفارة الإيرانية، ويقول ناشطون سوريون إن عمليات الهدم في التي تجري في المزة والمناطق المجاورة لها تأتي خدمة لإيران التي تعزز من شرائها للعقارات في سورية، في ظل حديث عن البدء بمشروع “حلم دمشق” الذي يخشى سكان العاصمة أن يكون بدايةً لتهجيرهم.

المصدر: السورية