أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » لاتقعو بالفخ وتروجو فيديوهات الدواعش فهذا يغطي على جرائم الأسد

لاتقعو بالفخ وتروجو فيديوهات الدواعش فهذا يغطي على جرائم الأسد

مع حديث دول العالم عن ضرورة رحيل مجرم سورية،تظهر دول أخرى تروّج لمجرم أكثر بشاعة للتعتيم على جرائم بشار الإرهابي اليومية، عبر بث فيديوهات داعشية حرق وشواء !

مع كل التصريحات التي تأتي من هنا وهناك لضرورة لرحيل مجرم سورية تأتي داعش لتبث أفلاماً لحرق رجال من جديدوعلى السّفود هذه المرة !! ، وفي هذا الوقت تحديداً مع انهيار الأسد المجرم الأول ،ومع انفضاح أمر الدول التي ساندته في الخفاء ، ولإشغال المجتمع الدولي عن المجازر اليومية التي يرتكبها نظام الأسد الإرهابي ،هذه المجازر والتي تكثفت بشكل يتجاوز حدود العقل البشري ،في هذا الوقت تأتي داعش لتغيّب صورة المجرم الأكبر قليلاً عن حديث دول العالم قاطبة بإصدار هوليودي مثير مرعب لأفلام حرق رجال على سفود شواء .

داعش تعوّم الأسد الإرهابي أيضاً على طريقتها الخاصة وبأمر الدول المارقة التي افتضح أمرها بمساندة نظام بشار المجرم ، من ينقل صور الحرق وإجرام داعش -ولا ننكر إجرامها أبداً – حريٌّ به أن ينقل قبلاً صور المجازر اليومية لنظام الأسد ، والفيديوهات التي تخرج من أحياء سورية والتي تعكس مدى بشاعة تلك الجرائم ، يومياً أطفال يقتلهم بشار المجرم حرقاً بصواريخه وعائلات بأكمها تدفن يومياً ببراميله ، أطفال يموتون حرقاً يومياً ، وتأتي داعش مع كل هذا الزخم لجرائم الأسد الإرهابي لتقول لكم وللعالم إجرامي لا مثيل له ولا يضاهيه إجرام ، بعملية تقوم بها بين الحين والآخر في وقت يتحدث فيه الجميع عن تعويم الأسد أو عصاباته المحيطة به لتقبلوا وترضخوا ،بل ليتم استغباء العالم والإنسانية جمعاء ، حتى يتم تصوير بشار المجرم بطريقة قابلة للهضم مقارنة مع إجرام داعش  ليخرج دون محاكمة على جرائمه بحق سورية والسوريين.

الإجرام والإرهاب الذي تقوم به داعش لا يمكن أن يقارن بالإجرام والإرهاب الذي يقوم به بشار الإرهابي والذي يمارسه بشار الأسد شخصياً ويشرف عليه دورياً ، الفيديوهات التي تصدر عن داعش في هذا الوقت ما هي إلا رسالة للعالم من بعض الدول التي ساندت إرهاب وإجرام الأسد :عليكم التفكير جدياً عند الحديث عن تحييد الأسد وترحيله ، البديل داعش انظروا ماذا تفعل ، كيف لكم كيف ؟ كيف لهم أن يقارنوا هذا الإجرام بذاك الإجرام ويتغاضوا عنه ، بشار الأسد الإرهابي يقتل يومياً ما يقارب 100 إنسان في سورية حرقاً يتحولون لأشلاء ممزقة ببراميله وصورايخه ، عن أي داعش تتحدثون وبشار الأسد الإرهابي يقتل المئات حرقاً وخنقاً في كل يوم في منازلهم .

هل ما يقعله هذا المجرم لا يؤلم يراعي حساسية الظروف ورهافة مشاعركم أم أن الأفلام الهوليودية تمعن في الإيلام أكثر ولا تراعي كل ذلك ؟؟. سحقاً لمقارنتهم …

لا تتشاركوا فيديوهات داعش تناقلوا وتشاركوا فيديوهات جرائم زعيم عصابة الدواعش بشار الأسد الإرهابي .

ماذا يريدون ؟ ماذا بعد هذا العرض المثير ؟ ماذا تمكرون وتخططون ؟ سحقاً للعقول المستغباة غرباً وشرقاً  ؟؟؟؟؟

تخافون داعش والمجرم يقتلكم كل يوم أطفالكم نساءكم شيوخكم والعالم والدول المساندة لبشار الإرهابي  ومن يأتمر معها وبأمرها ما عليها إلا التصدير والترويج لمجرم آخر غربياً وعربياً ليبدو أكثر بشاعة  وليموت الحديث عن أكبر جزّار في تاريخ البشرية المجرم الإرهابي بشار الأسد وعصاباته الشيطانية كونه قدم لهم خدمات في تمزيق وتفتيت وتدمير حضارة أمة بأكملها خدمات يستحيل أن يقدمها إلا خائن وعميل بل جاسوس وسفاح كهذا المسمى بشار الأسد ، بشار الإرهابي!!!

يمان اللاذقاني



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع