أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » مصطافون يونانيون ينقذون مهاجراً سورياً تمسك بسترة نجاة لمدة 13 ساعة

مصطافون يونانيون ينقذون مهاجراً سورياً تمسك بسترة نجاة لمدة 13 ساعة

أنقذت مجموعة من المصطافين اليونانيين قريبة جزيرة كوس قبلة اللاجئين القادمين من تركيا، مهاجراً سورياً ظل 13 ساعة يكافح للبقاء على قيد الحياة عبر التمسك بسترة نجاة بعد غرق زورق كان يقله مع 40 شخصاً.

وقالت مصطافة يونانية تدعى ساندرا لوسائل إعلام محلية، بحسب ما أطلع عكس السير، إنها كانت برفقة أصدقائها عائدين من جزيرة صغيرة قرب جزيرة كوس عندما شاهدوا رجلاً في الماء فحاولوا تجنبه في البداية ظناً منهم أنه غواص، لكنها سارعت إلى مناداة صديقها الذي يقود الزورق ليتوقف لإنقاذ الرجل بعد أن اكتشفت أنه في وضعية صعبة و بحاجة لمساعدة، ثم قاموا برفعه إلى زورقهم، مشيرة إلى أن الموج كان عالياً والجو عاصفاً.

ولفتت إلى أنهم أبلغوا خفر السواحل لإنقاذ الرجل الذي كان خائفاً ومذعوراً، فغطته بالمناشف، وقامت باحتضانه و تهدئته طوال الطريق إلى الميناء.

وكانت عائلة السوري “محمد” قد أبلغت السلطات اليونانية عن فقدانه بعد وصولهم، لكن عمليات البحث التي دامت 5 ساعات لم تسفر عن العثور عليه فافترضوا أنه غرق.

وكان محمد قد غادر في الساعة 5 صباحاً مع 40 لاجئاً آخر على زورق بلاستيكي بدون محرك ، يتحرك عبر مجدافين فقط، و في ظل الجو العاصف فقدوا في الطريق أحد المجدافين فنزل محمد في الماء لاحضاره كي يكملوا طريقهم، لكنه ابتعد عن الزورق فرموا له سترة نجاة كانت السبب في إنقاذ حياته لاحقاً. وقد عبرت ساندرا عن سرورها للم شمل الرجل بأسرته.

 

إقرأ أيضا