أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » اتهامات التكفير تنهمر على إعلامي لبناني ( نديم قطيش ) انتقد حزب الله

اتهامات التكفير تنهمر على إعلامي لبناني ( نديم قطيش ) انتقد حزب الله

سبب هجوم أنصار النظام السوري يعود إلى أن نديم قطيش يُخضِع خطب حسن نصرالله وبشار الأسد إلى التحليل والقراءة الساخرة.

قطيش يخضع خطب نصرالله إلى التحليل

بيروت – شن أنصار النظام السوري وحزب الله في لبنان، حملة شرسة على الإعلامي اللبناني نديم قطيش، بسبب انتقاده وطريقته الساخرة في تحليل خطابات حسن نصرالله الأمين العام لـ”حزب الله”، والرئيس السوري بشار الأسد.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها قطيش حملة من هذا النوع، لكنها تبدو الأعنف مع اتهامات بتكفيره.

وتناقلت مواقع التواصل أن نديم قطيش “ينتقد ويهاجم حسن نصرالله”، فيما نشر أنصار النظام السوري، حساباً قالوا إنه لقطيش، ووضعوا له صورة لم يتم التأكد منها، وكتبوا عليها “من يتناول السيد حسن نصرالله فهو كافر ابن كافر وفاسق ابن فاسق”. بالإضافة إلى مجموعة من الأوصاف والتعابير المسيئة بحق الإعلامي.

ويعود سبب هجوم أنصار النظام السوري، إلى أن نديم قطيش يُخضِع خطب وتصريحات حسن نصرالله، ومعها خطب بشار، إلى التحليل والقراءة الساخرة التي تثير سخط وغضب أنصار الأسد أو أنصار نصرالله، على حد سواء.

إلا أن إقدام أنصار الأسد على التهجم على قطيش، للدفاع عن نصرالله، جاء بعد أن أدلى رئيس النظام السوري بدلوه قائلا مدائح وصفت بغير الدبلوماسية من رئيس دولة إلى رئيس ميليشيا.

وتناول قطيش ما قاله محللون ودبلوماسيون، أن ما أقدم عليه الأسد، في توجيه مدائح لزعيم ميليشيا، هو “أمر غير مسبوق” بل إنه “تجاوز الأعراف الدبلوماسية” التي تمنع “من رئيس دولة للنزول إلى زعيم مجموعة مسلحة”.

يذكر أن الإعلامي اللبناني نديم قطيش لم يرد على الحملة، ولم يصدر عنه أي موقف إزاء التكفير وما يشتمله هذا من تهديد على حياته، خصوصا أن الهجمة الشرسة التي طالته، ولازالت، تنطلق من المواقع الاجتماعية التي تتبع للنظام السوري، في شكل غير مباشر.

 

العرب

01.09.2015