أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المنظمة الأوروبية للأمن: تنسيق أمني جدّي بين مصر وسوريا ومناورة تركية في التحقيقات مع داعش

المنظمة الأوروبية للأمن: تنسيق أمني جدّي بين مصر وسوريا ومناورة تركية في التحقيقات مع داعش

أعلن أمين عام المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات ووزير خارجية البرلمان الأميركي الدولي السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أنّ التفاهم الأمني السوري – المصري وبعد الزيارة المرتقبة للقاهرة لإحد رؤوساء الأجهزة الأمنية السورية من أجل لقائهم نظرائهم في مصر للبحث في أمور تتعلّق بمكافحة الإرهاب ورصد كل تحركاتهم الخارجية المتعلّقة بسلامة البلدين هو أمر تعمل بعض الدول الغربية على تحقيقه. وأشار الأمين العام الدكتور ابو سعيد أنّ بعض الدول في الغرب لا تؤيّد سقوط الرئيس السوري بشار الأسد لغياب البديل الجدي والذي يحول دون تمدّد المجموعات التكفيرية كجبهة النصرة وتنظيم داعش ومتفرعاتها مثل “أنصار بيت المقدس” التي تحرّكها أنقرة. وأضاف أن المطلوب هو تعديل وزاري أو حكومي وهذا ما بات يُعدّ له.

وفي سياقٍ متّصل أشار الدكتور ابو سعيد أن مصر كانت قد أرسلت في وقت سابق شحنة من صواريخ “غراد صقر” من الإسكندرية إلى اللاذقية وهو صاروخ روسي تم تعديله في مصر ليصل مداه إلى حوالي 35 كلم بدلاً من 18 كلم في تصنيعه الاساسي. ويأتي هذا الدعم المصري للجيش السوري نتيجة تزايد التهديدات التي تشكّلها تلك التنظيمات على حدودها مع ليبيا وخصوصاً بعد سقوط مدينة “سرت” بيد التنظيم والأحداث التي لم تنته فصوله بعد في “سيناء”، كما أن تبادل المعلومات الأمنية بين البلدين سيحول دون شكّ إلى تقليص وتعرية العمل الإرهابي الذي يضرب البلدين معاً.

ومن جهةٍ أخرى أشار الدكتور أبو سعيد أن السلطات التركية ما زالت تراوغ في مسألة محاربتها لتنظيم داعش والمسرحية التي إبتدعتها من خلال توقيف الشرطة التركية لـ 14 شخص في قرية “البيلة” في محافظة “كلس” قالت إنهم من التنظيم الإرهابي المذكور قد تم الإفراج عنهم في غضون ساعات قليلة تحت حجة عدم إكتفاء الأدلة.

دنيا الوطن