أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » خربة غزالة بلدة سورية عدد سكانها 25 ألف نسمة هجّر النظام سكانها بالكامل ودمّر معظم منازلهم

خربة غزالة بلدة سورية عدد سكانها 25 ألف نسمة هجّر النظام سكانها بالكامل ودمّر معظم منازلهم

“خربة غزالة” بلدة سورية في محافظة درعا قام النظام بتهجير سكانها بالكامل والبالغ عددهم أكثر من 25 ألف نسمة ليحولها إلى ثكنة عسكرية، قام نظام الأسد بعد احتلالها بتدمير معظم منازل البلدة وحرقها على مدة أكثر من سنة بتفخيخ المنازل وتفجيرها بحاصل نسف عشر منازل يومياً بالإضافة لتدمير البنية التحتية للبلدة بالكامل ، أهالي البلدة شرّدوا ، فمنهم من نزح إلى القرى المجاورة ومنهم إلى مخيم الزعتري بالأردن ، كل ذلك لأن هذه البلدة تعدُّ من أوائل البلدات التي ثارت على نظام الأسد وهزّت النظام بمظاهراتها السلمية وشعاراتها الوطنية الجامعة ، قبل احتلال البلدة قام النظام باستهدافها بالمدفعية الثقيلة من التشكيلات العسكرية المحيطة بالإضافة لاستهدافها بأكثر من مئة غارة جوية كان حصيلتها مئات الشهداء ، ومن ثم حرّك النظام دباباته وأرتاله باتجاه البلدة مع القصف المتواصل لها مما اضطر أهالي البلدة للخروج منها بالكامل تحت تأثير القصف المدفعي والمروحي المستمر ، خربة غزالة حالياً ولأكثر من سنة خالية تماماَ من سكانها ، وقام النظام بتحويلها لثكنة عسكرية ، أهالي البلدة مازالوا يعانون أوجاع التشرد والنزوح في القرى والبلدات المحيطة وفي مخيمات الأردن ، بالإضافة لمآسٍ إنسانية حلّت بالكثير من العائلات نتيجة فقدهم لمعيل الأسرة، والإصابات الخطيرة نتيجة القصف المدفعي والصاروخي وغارات الطيران ، وكذلك عاقب النظام كل من ينتمي لهذه البلدة بالاعتقال والإعدام الميداني المباشر على حواجز النظام على طريق دمشق وعلى أي حاجز في عموم سورية، كما قام بفصل جميع أهالي البلدة من وظائفهم بعد احتلالها ، مازال أهالي البلدة يأملون بتحريرها والعودة إليها ولم شمل أبنائها في الشتات . #فيديو يوضح ما جرى لأهالي هذه البلدة المنكوبة

سوريتي

https://www.youtube.com/watch?v=hPD9Dzqlc7Y