أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » واشنطن: نراقب تقارير قيام روسيا بنشر طائرات وطواقم عسكرية في سورية

واشنطن: نراقب تقارير قيام روسيا بنشر طائرات وطواقم عسكرية في سورية

أكدت واشنطن، أمس الحميس، أنها تراقب عن كثب تقارير تتحدث عن قيام روسيا بإرسال طواقم عسكرية وطائرات في سوريا، محذرة من أن دعم نظام الأسد “يزعزع الاستقرار وغير منتج”.

وقال متحدث البيت الأبيض “جوش إيرنست”، خلال الموجز الصحفي اليومي له أمس، “نحن على دراية بتقارير عن تتحدث عن قيام روسيا بإرسال طواقم عسكرية وطائرات إلى سوريا ونحن نراقب هذه التقارير عن كثب”.

واضاف قائلاً “سأقول بشكل عام، إن أي دعم عسكري لنظام الأسد، لأي سبب، سواء أكان طواقم عسكرية أو معدات الطائرات أو الأسلحة أو التمويل، هو مزعزع للاستقرار وغير منتج”.

وعقب “إيرنست” قائلا إن “الولايات المتحدة عملت على قيادة التحالف الدولي لمحاربة داعش، ونحن بكل تأكيد نرحب بمساهمة روسيا في هذا المجهود، كما أن الولايات المتحدة كانت من أبرز المؤيدين للانتقال الدبلوماسي في القيادة السياسية السورية، ونحن بكل تأكيد نرحب بمساهمة روسيا الإيجابية في هذا الجهد كذلك”.

وكانت “ماريا زاخاروفا” المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الروسية، قد نفت صحة تقارير تحدثت عن قيام روسيا بنشر طائرات عسكرية فوق الأراضي السورية قائلة “يكفي أن أشير هنا أن وزارة الدفاع الروسية، والكرملين نفيا تماما هذا الأمر، ونفيهما كافي”.

وأكدت “إن بلادها ستواصل تقديم مختلف أنواع الدعم والمساعدات اللازمة لسوريا في حربها ضد الإرهاب، وبما يتوافق وأحكام القانون الدولي”.

وقالت “زاخاروفا” في مؤتمر صحفي عقدته، أمس، في العاصمة موسكو “من جديد، أودّ أن أوكد إننا قدّمنا مختلف أنواع الدعم والمساعدة لسوريا في حربها ضد الإرهاب، وسنواصل تقديم الدعم لها كدولة عضو في هيئة الأمم المتحدة، وبامتثال كامل لأحكام القانون الدولي”.

واشنطن/ أثير كاكان/ الاناضول