أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » ضحايا سوريون خارج حدود الوطن!!!

ضحايا سوريون خارج حدود الوطن!!!

 

قد لا نختلف في قضية تحميل “دول” العالم نصيباً كبيراً جداً من المسؤولية عن كارثة الشعب السوري، لكننا يجب أن نتفق على أن “شعوب” العالم مغيبة عن مجريات الأحداث في منطقتنا بشكل عام و في سورية بشكل خاص، و لايخفى على أحد دور الإعلام المأجور المسيس و الذي تسيطر عليه قوى الشر العالمية في نقل الخبر و التعليق عليه.

و لا نشك أن النظام السوري استفاد من هذه النقطة بالذات، لا بل وقد استثمر أمولاً ضخمة و أفكاراً شيطانية كي لا يظهر هو بمظهر الجاني، و استخدم “بعبع” الإرهاب لنفي الجريمة عن نفسه.

لكن، شاء القدر أن تهاجر تضحيات السوريين و معاناتهم خارج حدود الوطن، فأظهرت للبشرية جزءاً من حجم المحرقة المغرقة المخنقة التي يتعرض لها هذا الشعب منذ ما يقارب الخمس سنوات.

و إنني على يقين أنه يمكن التعويل على القيم الإنسانية التي لازالت موجودة عند الشعوب الأخرى، فما هي الوسيلة التي تجعل ثورة الشعب السوري لا تُضيّع دماء أبنائها الذين قضوا براً و بحراً على طريق الهجرة هدراً ؟ و ما هو الجهد الإعلامي المطلوب من الحكومة المؤقتة و المجلس الوطني حتى يُمَكن السوريين من الإستفادة من التعاطف الشعبي لدى شعوب العالم؟

علينا أن نتصور لو أن صور الضحايا كانت تخدم النظام ؟ علينا أن نتصور كيف سيكون استثماره لها إعلامياً و في المحافل الدولية أيضاً !!!! قد يكون التعاطف الشعبي لشعوب العالم نواة مهمة كي تبدأ دوائر الحكم في دول العالم بالتفكير جدياً بإيجاد الحلول، أو على أقل تقدير، التوقف عن عرقلة الجهود الساعية لإيجاد الحلول، فمن يتابع الإعلام الغربي سيسمع أصواتاً “شعبية على الأقل” تُحمّل حكومات دولها جزءاً من المسؤولية عن الكارثة العظمى التي تحل بشعبنا فماذا نحن فاعلون ؟



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع