أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات وآراء » فيصل القاسم يؤكد بأن رئيس فرع مخابرات السويداء وفيق ناصر هرب من السويداء قبل الانفجار بساعات

فيصل القاسم يؤكد بأن رئيس فرع مخابرات السويداء وفيق ناصر هرب من السويداء قبل الانفجار بساعات

 عندما أراد القرد وفيق ناصر رئيس المخابرات العسكرية في السويداء السطو على ممتلكاتي قام بإرسال صناديق أسلحة إلي بيتي في الجبل كي يلفق لي تهمة دعم الجماعات المسلحة، لكن الحمير الذين ارسلهم القرد أخطؤوا العنوان ووضعوا صناديق السلاح في بيت شخص آخر. وبينما كان التلفزيون السوري يصور عملية وضع صناديق الأسلحة في البيت الخطأ، جاء صاحب البيت، فسأل فريق التصوير عما يفعلون: فقالوا له إننا نصور بيت الإرهابي فيصل القاسم المليء بالأسلحة التي يقدمها للإرهابيين، فقال لهم صاحب البيت: لكن هذا ليس بيت فيصل القاسم، فما كان من حمير القرد ناصر إلا أن اعتذروا وعادوا خائبين.

ولم يكتف وفيق ناصر بهذه المسرحية المخابراتية القردية، بل أبلغ الإعلام السوري أنه وجد في مزرعتي معملاً لتصنيع القنابل الانشطارية والأسلحة المحرمة دولياً.

إن وفيق ناصر القرد الهارب الذي يفبرك هذه القذارات المخابراتية الغبية يستطيع أن يصنع من المعارض وافد أبو ترابي أبو عدس جديداً كالذي صنعوه بعد اغتيال الحريري بساعات. قال شو قال: ابو ترابي قتل الشيخ البلعوس.

يا قرد يا ابن القرد يا وفيق يا ناصر: لماذا هربت من السويداء قبل ساعة ونصف من وقوع الانفجار الذي استهدف موكب شيخ الكرامة وحيد البلعوس؟ أليس لأنك من دبر العملية الإرهابية المفضوحة؟ صدقني لا أحد في السويداء يصدق مسرحياتكم البو عدسية الكوميدية. العبوا غيرها أيها القرد. من الواضح تماماً أن الوهن والخرف لم يلحق بجيشكم الفاشي فقط، بل لحق بعقولكم المخابراتية التي لم تعد قادرة حتى الكذب والفبركة الذكية. من ابو عدس الى ابو ترابي. وتستمر الكوميديا المخابراتية السورية.



تنويه : ماينشر على صفحة مقالات وآراء تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع