أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أنباء عن اندماج فيلق الرحمن مع جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

أنباء عن اندماج فيلق الرحمن مع جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

 

جرت مؤخراً سلسلة مفاوضات بين قياديين في جيش الإسلام وفيلق الرحمن لدمج الأخير بجيش الإسلام الذي يقوده زهران علوش في الغوطة الشرقية.

وأكدت مصادر خاصة  في الغوطة الشرقية ان المفاوضات بدأت عن طريق أطراف بعضها في الهيئة الشرعية، وان تلك المفاوضات أوشكت على الانتهاء وبانتظار الإعلان عن الاندماج رسمياً.

ومن جانبه، أبدى قيادي في الاتحاد الإسلامي استغرابه من تلك الأنباء، ولاسيما ان الاتحاد الإسلامي أجرى سلسلة دورات عسكرية مشتركة، تمهيداً لمشروع تقارب بين الاتحاد والفيلق الذي دخل في مفاوضات دمج مع جيش الاسلام.

ويعد مشروع الاندماج إذا ما كتب له النجاح خطوة مهمة لجيش الإسلام في الغوطة الشرقية، والتفاف على محاولات الاتحاد الإسلامي للتقارب مع فيلق الرحمن على حساب جيش الإسلام.

وكانت مصادر في الغوطة أكدت لـ”كلنا شركاء” في وقت سابق وجود نية لدى كلٍّ من “فيلق الرحمن والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” اللذان يشكلان مع جيش الإسلام مكونات القيادة المشتركة في الغوطة الشرقية، بالانسحاب من القيادة، عقب التوتر الذي عم الغوطة الشرقية قبل نحو أكثر من شهر.

وتضم القيادة العسكرية الموحدة ثلاثة فصائل كبرى عاملة في الغوطة وهي: “جيش الإسلام، والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وفيلق الرحمن”

وإذا تم دمج فيلق الرحمن مع جيش الإسلام سيبقى في الغوطة ثلاثة أطراف رئيسة هي: “جيش الإسلام، والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، وجبهة النصرة”.

محمد أنس: كلنا شركاء