أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير الخارجية النمساوي: حل الصراع في سوريا لن يكون إلا بتقارب السعودية وإيران

وزير الخارجية النمساوي: حل الصراع في سوريا لن يكون إلا بتقارب السعودية وإيران

أكد وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس، ضرورة أن تتحد السعودية وإيران، وكذلك الولايات المتحدة وروسيا بشأن حل الصراع في سوريا، وخوض الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وحذر في مقابلة مع صحيفة (دي برسا) في عددها الصادر صباح الجمعة، من أن “عدم حدوث ذلك الآن سيجعل الجبهات تتصلب، وتزدهر الحرب بالوكالة في سوريا من قبل القوى الإقليمية والقوى العظمى”.

وتابع قائلا “نحن في الغرب نحاول تجنب نشوب حرب بالوكالة في سوريا، والحل على المدى الطويل لن يكون ممكناً إلا إذا حدث تقارب بين السعودية وإيران، لذلك أعتقد أنه من الصواب أن تلين الجبهات قليلاً”.

وأضاف كورتس أن “بشار الأسد ليس شريكاً”، مشيراً إلى جرائم نظامه التي ارتكبها على مدى السنوات الماضية، وأكد أن “الأسد ليس جزءاً من الحل، لكنه مايزال يسيطر على أجزاء من سوريا وعلى الجيش”.

واشار إلى أن “الحل لابد وأن يكون من خلال التفاوض، في ظل عدم وجود استعداد لعمل عسكري الآن، موضحا في الوقت ذاته “أن التفاوض يكون مع الأصدقاء والمعارضين أيضاً”.

وذكر أن “نجاح التضامن الدولي في الاتفاق النووي مع إيران، يمكنه أن ينجح أيصاً في وضع حد للعنف في سوريا”.

وشدد على ضرورة تتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنعقد بعد أسبوعين، أهدافاً مشتركة، والتفاوض من أجل حل الأزمة السورية، ووضع حد للعنف في البلاد، بحسب قوله.

وشدد  كورتس على ضرورة وقف إطلاق النار وإنشاء مناطق آمنة في سوريا، خاصة في ظل ابتعاد  كل الأطراف عن حل حقيقي للصراع.

 

فيينا- الأناضول