أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » عماد خميس: تباين ساعات التقنين سببه وجود “أماكن إستراتيجية ومنشات مهمة” في بعض المناطق

عماد خميس: تباين ساعات التقنين سببه وجود “أماكن إستراتيجية ومنشات مهمة” في بعض المناطق

قال وزير الكهرباء عماد خميس، يوم الخميس، حول تباين ساعات التقنين بين منطقة وأخرى أن هناك أولويات كـ”أماكن إستراتيجية ومشاف ومضخات مياه وبعض المنشات المهمة”، مشيرا إلى أن الظروف التي تواجه قطاع الكهرباء تتطلب كوادر بشرية ذات كفاءة.

وقال خميس، بحسب وكالة (سانا) أن “التحديات التي يتعرض لها قطاع الكهرباء جراء الاعتداءات والصعوبات المرتبطة بالظروف الراهنة يتطلب موارد بشرية ذات كفاءة عالية لتستثمر الشبكة الكهربائية بالشكل الأمثل وضمن الامكانات المتاحة”.
وكشف وزير الكهرباء عن “وصول نقلة وقود إضافية”، لافتاً إلى “العمل مع الجهات المعنية لرفد الوزارة بالوقود لتخفيف الأعباء عن الشبكة الكهربائية بعد الاعتداءات على قطاع النفط”.
وحول تباين ساعات التقنين ولا سيما في بعض الابنية السكنية أوضح خميس أن “هناك أولويات كأماكن إستراتيجية ومشاف ومضخات مياه وبعض المنشات المهمة، التي تحتاج لكميات كبيرة من الكهرباء”، لافتا الى ان بعض الأبنية السكنية مرتبطة بهذه المنشات ولا يمكن فصلها”.
ويشتكي عدد كبير من الأهالي لاسيما دمشق من عدم العدالة في ساعات التقنين، ففي حين تزيد ساعات التقنين في مناطق على 8 ساعات، بعض الاحياء لا تشهد أي انقطاع.
وكان رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي, دعا يوم الثلاثاء وزارة الكهرباء إلى تخفيض ساعات التقنين, بالتزامن مع ساعات التقنين الطويلة للكهرباء في ظل ارتفاع بدرجات الحرارة والعاصفة الغبارية التي تضرب البلاد, مايزيد معاناة المواطنين.
ويعاني قطاع الكهرباء في ظل الأحداث التي تمر بها البلاد، من نقص الوقود المشغل لمحطات توليد الكهرباء، بالإضافة إلى الاستجرار غير الشرعي من قبل مواطنين يعانون انقطاع الكهرباء من خطوط تغذية غير خطوطهم الأساسية، ما يسبب بحمل زائد يؤدي إلى احتراق الخطوط في كثير من الأحيان.

سيريانيوز