أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » مقتل “حسن جفال” قائد قوات النخبة في “حزب الله”

مقتل “حسن جفال” قائد قوات النخبة في “حزب الله”

نعت وسائل إعلام موالية لـ “حزب الله” الله اللبناني، أمس/ الجمعة، الحادي عشر من أيلول-سبتمبر، قائد قوات النخبة في ميليشياته المقاتلة في مدينة الزبداني بريف دمشق “حسن علي جفال” الذي قُتل في محيط المدينة.

وذكرت مصادر ميدانية أن “جفال” قُتل في هجوم للثوار الخميس، على الجبل الشرقي المطل على مدينة الزبداني، أردوا خلاله أكثر من عشرين قتيلاً من قوات النظام وميليشيا “حزب الله”، واعترفت وسائل إعلام الحزب بمقتل ستة من عناصره خلال هذا الهجوم.

وأوضحت مصادر الحزب بأن “جفال” كان يعمل مدرساً لمادة الكيمياء في بلدة النبطية الجنوبية في لبنان، ثم تطوع للقتال في صفوف الحزب لدى دخوله في المعارك بجانب قوات النظام في سوريا، وهو من قرية “عبا” اللبنانية، وسيتم تشييعه في هذه القرية.

مدينة النبطية أيضاً على موعد مع تشييع مقاتل آخر في صفوف الحزب، وهو “حسن أحمد شومر” الملقب بـ “أحمد مراد” الذي قُتل في ذات الهجوم.

كما قالت وسائل إعلام الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي إن بلدة زبدين الجنوبية في لبنان شيعت الجمعة، المقاتل في صفوف الحزب “علي سمير زيون”، كما شيعت بلدة فلاوى المقاتل “أحمد علي يونس السبلاني”، ووصلت جثتيهما إلى قرى الجنوب قادمة من الزبداني.

وبالمثل، نعت مدينة الهرمل البقاعية في لبنان بدورها “قاسم خضر الرشعيني” الذي عاد إلى المدينة بتابوت أصفر وقالت إنه سيشيع في موعد سيتم تحديده لاحقاً، في حين نعت بلدة شوكين الجنوبية، المقاتل في صفوف الحزب “عماد محمد بلوط” المعروف بلقب “أمير” والذي عاد أيضاً بتابوت عبر الحدود قادماً من الزبداني.

غيث علي: كلنا شركاء