أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » جمال داوود يسخر من غسان عبود والبرنامج الذي انتجه لنفسه على قناته

جمال داوود يسخر من غسان عبود والبرنامج الذي انتجه لنفسه على قناته

Jamal Daood

بوكرة بس الله يرزقني…
بدي افتح قناة سميها ويسترن…وبعد كم سنة, أعمل مدرسة باسمي, وكافيتيريا, وكشك, ومراجيح, باسمي
ورضاعات باسمي…وخشاخيش وصداري باسمي…ودرس علوم باسمي ودرس تاريخ باسمي…ونظرية رياضات باسمي

وبس الله هيك يفتحها علي, بدي سب يمين وشمال واحكي شروي غروي…وأدعم منظمات ارهابية شروي غروي…حتى ألفت نظر…

والحدث الأكبر بقا: أعمل فيلم طويل عن حياتي: مدته عشر سنين ونص, ينعرض كل يوم على قناتي: ويسترن…ويحكوا فيه عشر مذيعين ب 14 كميرة قصتي, وأعطيهن صوري من لما كنت بالكريجة….لأني رح صير شخصية عامة بين أصحاب القنوات

واحكي قصة كفاحي: من مديون بأحلام صغيرة اني افتح قناة يوتيوب, لملياردير بعشر مليارديرات “مدري كيف بتنلفظ” عندو قناة ويسترن الشهيرة, يلي مابيتابعها غير موظيفيني وعوائلهم…

قناة ويسترن, رح يجيها تمويل مني, بقا فيني حط دعايات وفيني ماحط…
كمان اذا حكى موظف واحد بقناتي كلمة مابتعجبني بقلعه من الشغل وبعمله بللوك فورا من الفيسبوك…

وبقدر كمان اشتم طوائف, ملل, أعراق, قوميات, بلدان…لأني غني وعندي قناة وعاملين وملئلئين ومداحين…يعني مدير القناة أنا وأنا نفسي المثقف الوحيد فيها

وبجيب حالي بحلل الأخبار والأحداث, كضيف على البرامج..
وكمان بذيع الطقس هواية عندي الطقس…

وصفحة عالفيسبوك الي, وصفحة لقناتي…ويسترن..

كل شي كامل…الخطة جاهزة….بقيان شي اسم للفيلم يلي عني يلي مدته عشر سنين ونص…
شو سميه؟ محتار…

22

 

إقرأ أيضا

 

غسان عبود من “زقاقي” في إدلب إلى تجارة الرقيق الابيض في دبي ثم الثورجي

 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع