أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بعد شهر كامل من حصار خانق.. مجاعة تهدد وادي بردى في ريف دمشق

بعد شهر كامل من حصار خانق.. مجاعة تهدد وادي بردى في ريف دمشق

لليوم الواحد والثلاثون على التوالي وقوات النظام تفرض حصاراً على قرى المنطقة حيث بدأت سلبيات الحصار تنعكس على الأهالي والمدنيين بنفاد المؤن والمدخرات من البيوت حيث تقطع قوات النظام جميع الطرقات المؤدية من وإلى المنطقة وتسمح فقط للموظفين وطلبة الجامعات بالدخول والخروج عن طريق ” الشيخ زايد ” فقط ..
ميدانياً :
تستهدف قوات النظام المتمركزة في ” اللواء 104 حرس جمهوري وفي ثكنة القوات الخاصة الفوج 146 ولجان الدفاع الوطني في أشرفية الوادي ” قرى بسيمة وعين الخضرة ومنطقة قوص عين الفيجة ومرتفعات عين الفيجة الزراعية وطريق دير مقرن _ إفرة بشتى أنواع السلاح من قذائف دبابات وقذائف B10 وطلقات قناصات ومدفعية ثقيلة ومدفع ” 57 ملم ” ورشاشات متوسطة وثقيلة مضادة للطيران ..
صحياً :
تعمل كوادر الهيئة الطبية في وادي بردى بالطاقة الممكنة وتستقبل كافة الجرحى والحالات الإسعافية وتقدم لهم الدواء والعناية الصحية بالمجان كما تعمل ‫#‏بعض‬ الصيدليات في المنطقة بما تبقى لديها من الأدوية في ظل منع قوات النظام لدخول أي نوع من أنواع الأدوية وتعاني الصيدليات من شُح لأدوية الأمراض المزمنة كدواء القلب والضغط والسكر ..
مدرسياً :
باشر طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية دوامهم اليوم في ظل الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية على المنطقة والذي تعدى الشهر وهو اليوم الأول في العام الدراسي لهذا العام أما طلاب المرحلة الإبتدائية فلن يباشروا دوامهم لهذا العام إلى ما بعد إنتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك ولحينها تتم إصلاحات بعض المدارس التي تضررت جراء القصف الذي تعرضت له المنطقة منذ شهر ..
خدمياً :
يتم تقنين التيار الكهربائي كل يوم من 12 إلى 16 ساعة والهواتف الأرضية يعمل جزء كبير منها ويجري العمل على إصلاح كافة الخطوط التي لا زالت خارج نطاق الخدمة ، أما خطوط الهاتف النقال فهي تعمل بصعوبة بالغة جداً لعدم توفر التغطية والكهرباء أغلب ساعات اليوم ..
ومن جهة أخرى قامت قوات النظام عبر حواجزها المنتشرة من وادي بردى إلى دمشق بشن حملة إعتقالات لعشرات الموظفين الذين يقصدون دمشق كل يوم ويعبرون عدة حواجز ، وكانت حالات الإعتقال الأكثر عن طريق حاجز ( صحارى ) الذي يقوم بتفييش هويات أهالي المنطقة كل يوم في الذهاب والإياب
..
ويعتمد غالبية الأهالي على ما زرعوه في أراضيهم من محاصيل صيفية مثل :
( الجوز _ البندورة _ الفاصولياء _ اليقطين _ إلى آخره. )
لا توجد حتى الآن أية بوادر لفتح الطرقات ولم تُعرب قوات النظام عن وجود مطالب لها حتى الآن مقابل فتح الطرقات وفك الحصار
هذا كل جديد لهذا اليوم وسنوافيكم بكافة الأخبار حال حدوثها بإذن الله .

 

Facebook