أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يرتكب مجزرة في مدينة الحسكة عبر ثلاثة تفجيرات انتحارية

داعش يرتكب مجزرة في مدينة الحسكة عبر ثلاثة تفجيرات انتحارية

سقط عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح في انفجار ثلاث سيارات مفخخة ظهر اليوم الاثنين، الرابع عشر من أيلول-سبتمبر، استهدفت مواقعاً للوحدات الكردية وقوات النظام في مدينة الحسكة.

وقالت مصادر ميدانية  إن شاحنة مفخخة انفجرت في حاجز تابع لقوات (الأسايش) الخاصة بحزب “الاتحاد الديمقراطي PYD” في حي “خشمان” ويعرف بحاجز خشمان القريب من مدرسة الحاسوب التي تتخذها (الأسايش) مقراُ لها شمالي مدينة الحسكة. وسقط جراء التفجير أكثر من أربعين جريحاً بينهم أطفال ونساء وعناصر من القوات الكردية، في حين أفادت الأنباء الأولية بسقوط ثمانية قتلى على الأقل لم يتم تحديد هويتهما بعد.

الانفجار الثاني استهدف مقر فرع المخابرات الجوية التابع لقوات النظام في حي النشوة غربي مدينة الحسكة، وتسبب بسقوط العشرات بين قتيل وجريح دون التمكن من الوصول إلى رقم دقيق لأعداد الضحايا بسبب الطوق الأمني الذي فرضته قوات النظام وعناصر الـ PYD على المنطقة.

وأفادت المصادر أن الانفجار الثالث وقع في ذات المكان ذاته الذي انفجرت فيه السيارة الثانية متسبباً بسقوط المزيد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام والمدنيين في الذين تواجدوا في المنطقة.

حيث عمد إرهابيان انتحاريان إلى تفجير نفسيهما بسيارتين مفخختين في ساعات الذروة في كل من حيي خشمان والمحطة ما أدى إلى استشهاد أكثر من 20 مدنيا  وإصابة 100 آخرين باصابات خطيرة معظمهم من الاطفال والنساء والى الحاق اضرار فادحة بالممتلكات العامة والخاصة وتدمير ثلاثة ابنية سكنية.