أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » فشة خلق :للأسف اصبحت تسود قناعة عند الدول ان كل من يعادي النظام اليوم هو داعش.

فشة خلق :للأسف اصبحت تسود قناعة عند الدول ان كل من يعادي النظام اليوم هو داعش.

بسام البني

فشة خلق
عرض التلفزيون الروسي على قناة رئيسية فيلم وثائقي صوره مراسل القناة عن معارك الاكراد وداعش، بين الفيلم ان تركيا تدعم داعش ضد الكرد، بعد نهاية الفيلم كان في الاستوديو المع المحللين روس وكرد و امريكي ليناقشوا الأمر بعد ان شاهدوا الفيلم بحضور جمهور في الأستوديو.
المهم في الامر ان كل ماقيل خلال ساعتين من النقاش اظهر المسألة السورية وكانها تقتصر على قوات حكومية، قوات كردية، داعش، وكلها تتقاتل فيما بينها،!! أريد ان الفت الإنتباه هنا للتنسيق والتعاون الكردي الذي اخترق مثل تلك القناة وابرز قضيته، واحيي اصدقائي الكرد على تجاوزهم الخلافات الكردية الكردية والوقوف وقفة رجل واحد عندما يقدمون قضيتهم، وأتسائل بحزن وغضب عميقين عن باقي التجمعات السورية التي تعادي النظام وكل وفودها التي جاءت الى روسيا والتقينا بها، اين هي تلك المجالس والائتلافات والأحزاب؟ ماذا فعلت لتخترق الحليف الأقوى للنظام؟ ماذا قدمت من خطط و تطمينات؟ أريد ان أسألهم عن تعاونهم معنا نحن المجنسين والمقيمين هنا في روسيا، اريد ان أسألهم عن تعاليهم ونرجسيتهم وتطنيشهم لكل ما قدمناه على مدى اربع سنوات من اقتراحات وتوسلات للتعاون؟؟.
روسيا اليوم اصبحت تقول انها تدعم وستدعم الحكومة السورية ضد الإرهاب الداعشي.
امريكا وروسيا اليوم تجري استشارات عسكرية رغم الجفاف السياسي بينهما، وانا كحامل للجنسية الروسية التي اعتز بها، مستعد للذهاب مع وطني الآخر روسيا الى وطني الأول سوريا لمحاربة داعش، لكن المصيبة والطامة الكبرى والتي لا يهتم بها احد من المجالس والإئتلافات والتجمعات ولا يفعلوا من اجلها شيء، هو انه اصبحت تسود قناعة عند الدول ان كل من يعادي النظام اليوم هو داعش.
حسبي الله ونعم الوكيل و لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
ملاحظة: روسيا بلدي ولم تكذب منذ البداية ومن كذب هم من اسموا انفسهم اصدقاء الشعب السوري،

 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع