أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » اغتيال الناشط أحمد المسالمة في درعا

اغتيال الناشط أحمد المسالمة في درعا

في حلقة جديدة من مسلسل الاغتيالات التي تشهدها محافظة درعا، اغتال مجهولون مساء أمس/ السبت، التاسع عشر من أيلول-سبتمبر، الناشط الإعلامي أحمد المسالمة أحد أبرز ناشطي مؤسسة نبأ الإعلامية بشكل خاص والمحافظة بشكل عام.

وأكد أحد ناشطي مؤسسة “نبأ” ان المسالمة الملقب بـ “محب حوران” اغتيل بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة درعا البلد، كما نعته مؤسسة نبأ التي يعمل معها ونشرت مقطعاً مصوراً يظهر إصابته بعدة طلقات.

وشهدت محافظة درعا خلال الأيام الماضية ارتفاعاً غير مسبوق في مثل هذه العمليات المشابهة، ولم تقم أي جهة بتبني أي محاولة من المحاولات، وفي المقابل إلى اليوم لم يتم الكشف عن ملابسات أي من محاولات الاغتيال، وقد أجمع عدد من الناشطين أن عمليات الاغتيال والاستهداف المباشر باتت تشكل تحد حقيقي أمام الناشطين في نقل المشهد وفي حرية الحركة وهذه ما سينعكس بشكل سلبي على الإعلام الثوري وعلى الجنوب السوري بشكل عام.

وقبل أسبوع نجا مراسل قناة الجزيرة الفضائية في درعا وريفها من محاولة اغتيال استهدفته صباح الجمعة، الحادي عشر من أيلول-سبتمبر الجاري، في ريف درعا الغربي. وقال ناشطون من المنطقة إن مجهولين أطلقوا النار بأسلحة رشاشة على سيارة المراسل منتصر أبو نبوت أثناء تواجده في ريف درعا، ما أدى لتعرضه بإصابة في الكتف، وأكدت المصادر أن حالته مستقرة بعد إسعافه إلى مستشفىً ميدانيٍ قريب.

يعرب عدنان: كلنا شركاء