أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وفاة طفل وثلاث حالات اختناق بسبب الازدحام عند معبر باب الهوى

وفاة طفل وثلاث حالات اختناق بسبب الازدحام عند معبر باب الهوى

توفي طفل وأصيب ثلاثة مدنيين بحالات اختناق، صباح اليوم، نتيجة الازدحام الشديد وإطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع في الجانب التركي من معبر باب الهوى الحدودي، حسب وكالة “سمارت”.

وأفادت “سمارت” بأن عدداً كبيراً من المدنيين، الراغبين بالدخول إلى الأراضي السورية، تجمعوا عند المعبر الحدودي، ولم يلتزم بعضهم بالنظام هناك، فيما تجاوز البعض الآخر السور من الجانب التركي.

وأضافت أن المدنيين نظموا مظاهرات بسبب إهانة قوات “الجندرما” لهم، وردت الأخيرة بإطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، ما أسفر عن وفاة طفل واختناق ثلاثة مدنيين بينهم طفل وامرأة.

من جانبها، طلبت إدارة معبر باب الهوى، من السوريين المسافرين عدم التوافد إلى المعبر في يوم واحد لمنع حدوث ازدحام. وأشارت إلى أن المعبر مفتوح لمدة أربعة أيام للعائدين إلى سورية في فترة العيد.

وكانت الحكومة التركية أصدرت تعليماتها للسماح لجميع السوريين الراغبين بالذهاب إلى سورية أثناء فترة عيد الأضحى، وذلك ضمن الشروط التالية:

تبدأ فترة الخروج من 23/09/2015 و لغاية 26/09/2015 ويحق للشخص أن يبقى في سورية كحد أقصى مدة عشرة أيام يعود خلالها إلى تركيا.

يحتاج الشخص للخروج من تركيا أما بطاقة الآفاد أو جواز السفر و لا يهم فترة صلاحيته و العودة بهما أيضا.

يحق للسوريين الذين هم في سورية الدخول إلى تركيا ضمن نفس الفترة و لنفس المدة بجواز السفر فقط و ذلك لمن ليس مخالفاً سابقاً.

ويتوزع اللاجئون السوريون في تركيا بين المدن التركية والمخيمات، وتتحدث مصادر رسمية تركية عن وجود 1.5 مليون لاجئ سوري على الأراضي التركية، فيما يصل مجموع اللاجئين السوريين في البلدان التي لجأوا إليها إلى نحو 3.5 مليون شخص، فضلاً عن أكثر 6 ملايين سوري تشردوا من بيوتهم بسبب الحرب الدائرة في البلاد

المصدر: السورية نت