أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » الإعلامي يسري فودة يشن هجوماً لاذعاً على مواطنته ” بالوعة الصرف الإعلامي ” ريهام سعيد بعد سخريتها من اللاجئين السوريين

الإعلامي يسري فودة يشن هجوماً لاذعاً على مواطنته ” بالوعة الصرف الإعلامي ” ريهام سعيد بعد سخريتها من اللاجئين السوريين

الاعلامي الكبير يسري فوده يمسح الأرض ببالوعة الصرف الاعلامي ريهام سعيد

شن الإعلامي المصري يسري فودة هجوماً حاداً على “الإعلامية” ريهام سعيد، تعليقاً علي إحدى حلقات برنامجها “صبايا الخير”، التي تدعي فيه مساعدة اللاجئين السوريين في أحد المخيمات بلبنان، ووصف برنامجها بأنه من “بالوعات الصرف الإعلامي”.

وتابع فودة عبر حسابه الرسمي بموقع فيس بوك” “السوريين اتبهدلوا و اتشردوا و بيشحتوا و إحنا حلوين و بنعطف عليهم و اللي مش عاجبه حالنا في مصر هنبقى زيهم .. حتى بصوا عليهم شكلهم عامل ازاي و بيقولوا إيه و موسيقى أنا يتيم شغالة إزاي”، في اشارة لموسيقى برنامج ريهام سعيد.

وأردف فودة : “دي الرسالة من وراء هذا الشيء الصادر عن إحدى بالوعات الصرف الإعلامي، و بما أنها كررت في هذا الشيء أنها تقوم بهذا العمل نيابةً عن المصريين فمن حق أي مصري أن يرد. و بما أن الموضوع كبير جدًا يُسمح هذه المرة في التعليقات بالظواهر الصوتية لمن أراد و لمدة تعليق واحد. وأكمل فودة موجها حديثه لـريهام سعيد” عليكي و على اللي شغّلهالك . على أسياد اللي شغّلهالك”.

إقرأ ايضا: حملة لوقف المذيعة ريهام سعيد بعد إهانتها للاجئي سوريا

وظهرت ريهام، التي تعد من أبرز الإعلاميين المصريين المهرجين والمطبلين للرئيس السيسي، في التقرير وهي واقفة على ظهر سيارة محمّلة بالسلع الغذائية والملابس، ورُفع عليها العلم المصري، وسط تدافع العشرات من اللاجئين في المخيم للحصول على السلع.

وفي لقطة أخرى تقول ريهام سعيد للمشاهدين: “هذه هي الشعوب التي ضيّعت نفسها بالفتنة، هذه هي الشعوب التي تقسّمت، هذا هو مصير الناس عندما يضيع بلدهم، انظروا كيف تركوا أطفالهم في الأرض وركضوا ليأخذوا الملابس، دفعوا بعضهم ومازالوا يضربون بعضهم”.

إقرأ ايضا: الجاسوس كوهين والسفير الوطني عمر أبو ريشة

كما تظهر ريهام سعيد في لقطة أخرى وهي تظهر كيف أنها خائفة من تدافع اللاجئين السوريين على السلع التي أحضرتها لهم، وتقول: “أنا عايزة أرجع مصر، احنا شعب راقي ومؤدب وأخلاقه عالية”.

يذكر أن مهرجي الإعلام المصري كريهام سعيد وتوفيق عكاشة ومصطفى بكري، وغيرهم، يواظبون منذ الانقلاب الذي نفذه عبد الفتاح السيسي على مهاجمة السوريين، والإشادة ببشار الأسد.

يعتذر عكس السير عن نشر الفيديو لاشتماله على كم هائل من الانحطاط والدعارة الإعلامية الخادشة للشرف والحياء اللذان لا تملك منهما سعيد وبرنامجها وقناتها شيئاً.

تابعونا على الفيسبوك

عكس السير