أخبار عاجلة
الرئيسية » ثقافة وفن » هل شتم جورج وسوف الأردنيين في حفله بالعيد؟

هل شتم جورج وسوف الأردنيين في حفله بالعيد؟

أفاق الأردنيون صباح اليوم على أخبار انتشرت على صفحات “فيسبوك”، مفادها أن المطرب السوري جورج وسوف شتم الأردنيين والشعب الأردني في حفله الذي أحياه مساء أمس الجمعة في العاصمة الأردنية عمّان، بمناسبة عيد الأضحى.
ولم يُعرف مصدر الخبر، حتى الآن، والذي انتشر كالنار في الهشيم، وقوبل بردود فعل عنيفة من قبل الأردنيين على صفحات موقع “فيسبوك”، ووصلت الردود حد الشتم والإهانة والتحقير للوسوف، والذي أحيا الحفل الأول له في الأردن منذ أربع سنوات.
وتشير الأخبار التي نشرتها بعض المواقع الأردنية من دون نسبها إلى مصدر إلى أن الوسوف قال لحضور حفله: “دخلكم على شو رافعين روسكم يا أردنيين”، وبحسب المواقع فإن الوسوف تلفظ بهذا القول، بعدما رغب أحد الساهرين بالتقاط صورة مع الوسوف، لكن حرس الوسوف منعه، وبعد إصراره على التقاط صورة، سأله الوسوف من أنت؟، فأجابه: أنا سلطي، ليرد الوسوف يعني راسك حجر، ليقوم الشخص برفع يديه اعتراضاً على قول الوسوف، والذي استفزه المنظر، وقال: “بكسر راسك، دخلك على شو رافعين روسكم يا أردنيين”، ووصفت المواقع الإخبارية الوسوف بأنه كان في حالة إعياء شديدة بسبب إفراطه بالشرب.
وحاول “العربي الجديد” الاتصال بفريق عمل الوسوف ومنظمي الحفل لتوضيح الحقيقة، إلا أن هواتفهم كانت مغلقة بعد الحفل الذي انتهى بحدود الساعة الثالثة من فجر اليوم السبت، فيما قال أحد الحضور لـ”العربي الجديد” أن ما تم نشره في بعض المواقع الإلكترونية مبالغ فيه جداً، مبيناً أن ما حدث لا يتجاوز إشكالاً بسيطاً نتيجة سوء فهم بين أحد الحضور والأمن المرافق للفنان، وأن تدخل الوسوف كان بمثابة مداعبة بينه وبين أحد الحضور، نافياً بشدة أن يكون الوسوف قد شتم الشعب الأردني.

بدورها، كانت صفحات موقع “فيسبوك” مسرحاً لشتائم بعض المواطنين الأردنيين بحق الوسوف، والذين استفزهم ما قيل عن شتم المطرب السوري شعار “إرفع راسك إنت أردني” الذي أطلقه الملك عبد الله الثاني بن الحسين، بُعيد استشهاد الطيار معاذ الكساسبة حرقاً على يد تنظيم داعش.

كذلك قام أحد الشباب الأردنيين الذين يصنفون ضمن فئة الشباب الذين يبدون آراءهم عبر فيديوهات مسجلة، بالرد على الوسوف.

إلى ذلك أكد نقيب الفنانين الاردنيين ساري الأسعد بأن ما يتم تداوله عن حفل الفنان السوري جورج وسوف والذي اقيم يوم أمس الجمعة مجرد “شائعات” يروج لها بعض المنظمين للحفلات.

ودعا الأسعد أصحاب الشائعات بأن يفكروا بمصلحة وسمعة البلد قبل اطلاق شائعتهم، مطالباً بأن يحيدوا البلد عن مثل هذه المواضيع وأن يدخلوا بتنافس حقيقي بينهم. وأشار الأسعد بأن الحفل الذي أقيم في فندق الرويال بدأ عند الساعة الثانية عشرة وإنتهى عند الساعة الثانية والنصف فجراً وسط تفاعل من قبل الحاضرين، ولم يتخلله أي مشاكل كما روجت بعض المواقع الالكترونية، وفقاً للأسعد.

وقال الأسعد بأن المعلومات المتوفرة لدينا تؤكد بأن وسوف لم يطلق تصريحات تسيء للاردنيين، ولم يبدر منه اي شيء، ولا يجوز تحميل الناس أمورا لم يقوموا بها.

العربي الجديد