أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » مرشح للرئاسة الأميركية: قد نضطر لقتل خامنئي

مرشح للرئاسة الأميركية: قد نضطر لقتل خامنئي

قال المرشح للرئاسة الأميركية لعام 2016، السناتور الجمهوري، تيد كروز، إن الولايات المتحدة قد تضطر إلى قتل المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، في حال حاولت إيران الحصول على سلاح نووي.

ووفقا لشبكة “سي. إن. إن” الإخبارية الأميركية، التي نشرت مقطعا من كلمة ألقاها السناتور كروز السبت في واشنطن، فإنه أكد على “تمزيق الاتفاق النووي مع إيران” في حال نجاحه في الانتخابات ووصوله إلى البيت الأبيض، وتحديداً “في أول يوم لي في إدارة البلاد”. وقد لاقى هذا التصريح ترحيبا من قبل الحضور، بحسب التقرير.

ويُعد كروز أول سيناتور من أصول أميركية لاتينية يمثل ولاية تكساس في مجلس الشيوخ الأميركي، وهو من أشد معارضي سياسات الرئيس أوباما، ويحظى بتأييد ما يعرف بـ”حزب الشاي”، أي الجناح المحافظ المتشدد في الحزب الجمهوري.
يذكر أن المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، خلال اجتماع له مع قادة الحرس الثوري، في 16 سبتمبر الحالي، هاجم أميركا واتهمها بـ”السعي للتغلغل والنفوذ لمراكز صنع واتخاذ القرار في إيران عقب الاتفاق النووي”.
وكان موقع خامنئي قد نشر مقطع فيديو دعائي بعنوان “في حالة حدوث حرب..” يحذر فيه الإدارة الأميركية من مغبة شن حرب على إيران، ويتوعدها بالهزيمة.

ويبدأ الفيديو باقتباسات من تصريحات للرئيس الأميركي، باراك أوباما، يقول فيها إن “أميركا يمكنها التخلص بسرعة من قدرات إيران العسكرية، وإن الولايات المتحدة تطرح الخيار العسكري بهدف منع إيران من أن تصبح مسلحة بسلاح نووي”.
وتلت تصريحات أوباما عبارات لخامنئي، مأخوذةً من تصريحاته في عيد الفطر الماضي، حيث هدد المرشد الولايات المتحدة وتنبأ بهزيمتها.

وانتشر هذا الفيديو الترويجي على نطاق واسع في وسائل الإعلام الأميركية، خاصة المقربة من الجمهوريين الذين انتقدوا إدارة أوباما لإبرام الاتفاق النووي، ويعارضون التصويت لصالحه في الكونغرس