أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » حملة لوقف المذيعة ريهام سعيد بعد إهانتها للاجئي سوريا

حملة لوقف المذيعة ريهام سعيد بعد إهانتها للاجئي سوريا

دشن نشطاء وإعلاميون مصريون حملة لإيقاف الإعلامية ريهام سعيد، بسبب حلقة لها من برنامجها “صبايا الخير” على فضائية “النهار” أهانت فيها اللاجئين السوريين عندما قامت بتوزيع مساعدات عليهم في أحد مخيماتهم بلبنان بصورة مقززة.

ولاقى الفيديو وكلام المذيعة المصرية استياء الكثيرين خاصة، عندما تحدثت ريهام سعيد بطريقة وصفوها بغير الحضارية وأقرب إلى الشماتة من اللاجئين ومن مواطني دول الربيع العربي التي قامت فيها الثورات، مؤكدة في حديثها أن هذا هو حال كل الشعوب التي تضيع بلدانهم.

كلام المذيعة المصرية أثار مواجع المصريين بالفعل على أشقائهم السوريين، لكنه أثار غضبهم من تصوير السوريين وهم يهرولون خلف سيارة المساعدات ويتنافسون فيما بينهم لمحاولة الحصول عليها، فضلاً عن حديث المذيعة التي وصفت تلك الحالة بكلمات وأوصاف لا تليق انتزعت منها كافة معاني الإنسانية.

الإعلامي المصري يسري فودة كان أول من شن هجوماً حاداً على المذيعة المصرية وطريقة حديثها، عبر صفحته على موقع التواصل “فيسبوك”، كما انتقد الحلقة من الأساس، واصفاً إياها بالمخزية.

وأضاف قائلا: “بما أنها كررت أنها تقوم بهذا العمل نيابة عن المصريين فمن حق أي مصري أن يرد”. وأضاف: “شعب سوريا أعز وأكرم من أن يحتاج إلى دفاعي، وما يحدث له إنما هو ثمن غال يدفعه لقيم أغلى تعجز عن إدراكها بالوعات الصرف الإعلامي في مصر”.

وقال آخرون “إن ريهام سعيد تستغل فاقة الشعب السوري الذي يعاني ويلات الحروب وبراميل بشار المتفجرة وسلاحه الكيمياوي للتحذير من المطالبة بأدنى الحقوق في الحرية”، وتابع: “إلى الأخوة السوريين كل أحرار المصريين يبرأون إلى الله من هذا الفعل الحقير الذي لا يصدر إلا من شخص تجرد من كل معاني الإنسانية”.

إقرأ ايضا: الإعلامي يسري فودة يشن هجوماً لاذعاً على مواطنته ” بالوعة الصرف الإعلامي ” ريهام سعيد بعد سخريتها من اللاجئين السوريين

من جانبهم دشن النشطاء حملة على كافة مواقع التواصل الاجتماعي لإيقاف الإعلامية المصرية ومنع ظهورها على شاشات الفضائيات مرة أخرى، مضيفين أنها انتهكت كل معاني الإنسانية، وجردت فعل الخير من قيمته ومعناه السامي بنشر صوراً لا تليق بأشقاء فرضت عليهم الظروف والصراعات السياسية مأساة لا دخل لهم بها, كما تقدم نشطاء آخرون ببلاغات قضائية تطالب بالتحقيق مع الإعلامية ومحاكمتها ومحاكمة من قدموا لها المساعدات لتقدمها للسوريين بهذه الصورة المؤسفة.
ريهام سعيد ردت بقسوة على منتقديها واتهمتهم بالجهل والمرض النفسي وطالبتهم بعدم متابعة برنامجها.

وكتبت عبر حسابها الرسمي على “تويتر”: “هو أنا بس نفسي اسأل سؤال.. هو ليه الناس بتنزعج لما تشوف الحقيقة.. ليه مصممين تتابعوا وبدقة مذيعة مش عاجباكوا؟.. مرضى مثلا؟”.

وتابعت: “أنا بقدم خالص التحية لجمهوري حبيبي وشكراً على تعليقاتكم. أما القليل الأدب روحوا اتفرجوا علي واسمعوا حد يستحمل جهلكوا وقلة أدبكم”.

العربية