أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » المخابرات الألمانية: اليمين المتطرف يحشد ضد اللاجئين / 22 هجوماً تخريبياً ضد منازل أعدت لاستقبال اللاجئين 2015

المخابرات الألمانية: اليمين المتطرف يحشد ضد اللاجئين / 22 هجوماً تخريبياً ضد منازل أعدت لاستقبال اللاجئين 2015

حذر مدير جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية، هانز يورغ ماسين، من زيادة في تشدد الجماعات اليمينية المتطرفة مع ارتفاع أعداد اللاجئين، بعد أن شهد عدد من البلدات تجمعات مناهضة للأجانب واشتباكات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

قال مدير جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية (بي إن دي)، هانز يورغ ماسين، الأحد (27 سبتمبر/ أيلول 2015) إنه في خضم أزمة اللاجئين الحالية “نشهد حشداً في الشوارع للمتطرفين من اليمين المتشدد، وكذلك من المتطرفين من اليسار” الذين يعارضونهم.

وأضاف ماسين، في حديث مع إذاعة “دويتشلاند فونك” العامة، أنه خلال السنوات القليلة الماضية شهد جهاز الاستخبارات الداخلية “زيادة التطرف” و”استعداداً أكبر لاستخدام العنف” من قبل الجماعات المتشددة، بما فيها اليمين المتطرف واليسار المتطرف. وتأتي تصريحات ماسين فيما تتوقع ألمانيا استقبال ما يصل إلى مليون لاجئ العام الحالي، وبعد احتجاجات وهجمات استهدفت مراكز إيواء اللاجئين واشتباكات مع الشرطة هزت مرة أخرى العديد من البلدات في عطلة نهاية الأسبوع الحالية، كان معظمها في ولايات ألمانيا الشرقية الشيوعية سابقاً.

وقام رجال الشرطة والجيش بحراسة حافلتين تنقلان أكثر من مائة لاجئ ليل السبت/ الأحد إلى بلدة نيديراو في ولاية سكسونيا، بعد أن تجمع محتجون يمينيون في الموقع الذي كان في السابق سوبرماركت منذ الجمعة.

وفي مدينة لايبتسيغ، نظم ناشط مناهض للإسلام بمشاركة 400 شخص تجمعاً لليمين بعنوان “الدفاع عن ألمانيا”، ما أثار احتجاجاً مضاداً نظمه التيار اليساري شارك فيه أكثر من ألف ناشط بحسب الشرطة. وتراشق الجانبان بالحجارة والمفرقعات. وفي مدينة بريمن، حاول مجهولون إضرام النار في خيمة نصبت لإيواء لاجئين ابتداء من أكتوبر/ تشرين الأول.

يشار إلى أنه هذا العام وحده وحتى الآن، وقع 22 هجوماً تخريبياً ضد منازل أعدت لاستقبال اللاجئين، بحسب مدير جهاز المخابرات الداخلية ماسين.

ع.ش/ ي.أ (أ ف ب)