أخبار عاجلة
الرئيسية » لا للحجب » طفلك عدواني يعض ويضرب ؟ اليك الحل

طفلك عدواني يعض ويضرب ؟ اليك الحل

فجأة وما ان بلغ طفلك العامان، أصبح يضرب، يعض، يركل بقدميه الأرض غاضبا ومحتجا، ويصرخ. قد يصعب عليك الاعتراف بهذه الحالة او تقبلها ولكن الواقع هو ان طفلك الوديع قد شكل بعض السلوكيات العدوانية التي يجب عليك الان مواجهتها. بالطبع بعض السلوكيات ترجع الى قلة الخبرة في التربية وأسلوب التعامل الصحيح ولكن بعضها أيضا يعود لشخصية الطفل.
اليك بعض النصائح السريعة للعمل بها ان واجهك موقف كهذا مع طفلك ذي العامين:

عندما يضرب طفلك او يعض طفلا آخر:
– قبل كل شيء قفي بين الطفلين كي تبعديهما برفق عن بعض، ثم اعطي اهتمامك الاكبر للطفل المتضرر وليس الطفل المخطئ.
– ابعدي طفلك عن المكان: اشرحي له ان العض والركل غير مقبول وافهميه تأثير هذا السلوك على الاخرين. ثم أخبري طفلك بهدوء وحسم كيف تريدينه ان يتصرف.
– ان كان طفلك قد عض طفلا اخر: قولي له أنك تريدينه ان يلعب وان عليه وصديقه ان يأخذ كل منهما دوره في اللعب كي يستمتعا. اجلسي معهما والعبوا كي يفهم طفلك ماذا تعنين ويقلد اسلوبك في تبادل الأدوار.
– شجعيه على الاعتذار: اطلبي منه ان يعتذر عندما يهدأ وليس وهو غاضب، فالهدوء سيجعله يتعاطف مع الطفل الاخر بينما اثناء الغضب سيكون عنيدا ومحاولا المماطلة ليدافع ان سلوكه الخاطئ.
– قدمي لطفلك البديل: شجعيه على ان يأتي ويتحدث معك عندما يكون غاضبا ومستاء او حتى قلقا اثناء اللعب مع الاخرين كي تتحدثا معا وتساعديه على تجاوز هذا الشعور.
– ابتعدي عن أسلوب التهديد: من الأفضل الشرح للطفل كي يفهم خطأه لا ان يهدد. وتجنبي أيضا ان تقولي له بأنك لن تصحبيه الى هذا المكان مرة أخرى، او ان تمنعيه من لقاء صديقه للعب، بل دائما قدمي له الفرص الإيجابية كي يحسن من تصرفاته في المرات القادمة.

 

مجلة سيدتي