أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » السويد: الأسد قتل 7 أضعاف الدولة الاسلامية وعليه الرحيل

السويد: الأسد قتل 7 أضعاف الدولة الاسلامية وعليه الرحيل

قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، أمس الأربعاء، إن بشار الأسد قتل 7 أضعاف مما قتله “داعش” من الشعب السوري، ويجب أن يرحل.

ونقل التلفزيون السويدي تصريحات فالستروم أثناء تواجدها في نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة لمناقشة حلول إنهاء الصراع الدائر في سوريا، حيث أكدت على أن موقف السويد إزاء الوضع الراهن في سوريا يتمثل في أن “أي عملية سلام في سوريا أو مرحلة انتقالية لن تكتمل بوجود الأسد”.
ووفقاً للإذاعة السويدية، فقد رحبت فالستروم باجتماعات قادة الدول الكبرى في الأمم المتحدة ومجلس الأمن، والتي تناولت مواضيع عدة، أبرزها تغيرات المناخ وإنهاء الحرب الدائرة في سوريا، والتي تسببت بدمار معظم المدن السورية وتهجير نصف سكانها.

وتعارض السويد موقف روسيا المتمسك بالحل عن طريق استمرار الأسد في سدة الحكم، وتحذو حذو دول الاتحاد الأوروبي على أن لا حل للقضية بوجود الأسد.

واعتبر فالستروم أن رحيل الأسد مسألة وقت فقط، حيث قالت: “نحن نرحب بالحوار الأميركي الروسي على أمل إيجاد حل، ولكن من المهم أن يدرك المرء أنه لا مستقبل للأسد في حل القضية السورية، فهو قد ارتكب جرائم تجاه شعبه وقد قتل منهم أكثر بسبعة أضعاف مما يقوم بقتله تنظيم داعش”.
وبحسب الإذاعة السويدية، عقد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين اجتماعاً خاصاً مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في نيويورك، لبحث طرق إيقاف الحرب في سوريا.

العربية نت