أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » باراك أوباما : هذه حرب إيران وروسيا والأسد ضد الأغلبية الساحقة من الشعب السوري

باراك أوباما : هذه حرب إيران وروسيا والأسد ضد الأغلبية الساحقة من الشعب السوري

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما “لن يواجه روسيا في هجومها الجوي على سوريا”، معتبراً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجد نفسه قريباً بما أسماه “المستنقع السوري”.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة أوباما “وافقت على المقترحات التي سبقت الهجمات الروسية في سوريا، الهادفة إلى تعزيز الجهود الأمريكية في محاربة المتشددين، والتي تشمل شحنات مباشرة من الأسلحة إلى المقاتلين العرب والأكراد، الذين أخرجوا تنظيم الدولة (داعش)، خلال الأشهر الأخيرة من مناطق كبيرة شمال سوريا على طول الحدود التركية”. متوقعة أن “القوات الكردية ستبدأ بالتقدم جنوباً نحو الرقة (عاصمة تنظيم داعش)”.

وقال أوباما، بحسب الصحيفة، إن الهجمات الروسية هي “محاولة من قبل روسيا و إيران لدعم النظام، وستدخلهما في مستنقع”، مضيفاً أنها “لن تنجح.. سيظلون هناك لفترة من الوقت إذا لم يغيروا مسارهم”.

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصدر عسكري أمريكي، أن “أي رد عسكري مباشر ضد روسيا سيتطلب سلطات رئاسية جديدة، لأن أوباما قال بشكل واضح، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، أنه ليس لديه أي نية لمواجهة القوات الروسية في سوريا”.

وكان أوباما قد صرح، وفق الصحيفة، بأنه “لن يحول ما يحصل في سوريا إلى حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وروسيا، لأنها ستكون استراتيجة سيئة.. هذه حرب إيران وروسيا والأسد ضد الأغلبية الساحقة من الشعب السوري”، مضيفاً أن “معركة الولايات المتحدة هي مع تنظيم داعش”