أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » زعران الدفاع الوطني يدوسون على الرتب العسكرية للواء في الجيش السوري ويهينونه

زعران الدفاع الوطني يدوسون على الرتب العسكرية للواء في الجيش السوري ويهينونه

كشفت وثيقة مسربة من إدارة المخابرات العامة (الفرع 291) أن عناصر تابعين لمصيب سلامة أحد متزعمي ميليشيا “الدفاع الوطني” بمنطقة “سلمية”، هددوا ضابطا كبيرا في جيش النظام بالقتل وأهانوه لدرجة الإذلال.
وتقول الوثيقة المؤرخة في 25/3/2014، إن عناصر أحد حواجز سلامة، أوقفوا سيارة اللواء صائب قهوجي المكلف بملف الاحتياط والجيش الشعبي في مدينة سلمية.
وأكدت أنهم “قاموا بإذلاله ومضايقته وقد هددوه من خلال توجيه الأسلحة الرشاشة إليه ومن معه، والتوجه إليه بكلمات تدل عن إمكانية قتله ونسب التهمة إلى المسلحين بحجة أنها منطقة اشتباكات دائمة”.
ونقلت الوثيقة عن أحد العناصر، وهو يشير إلى الرتب التي يحملها اللواء قهوجي: “دعسنا عليها لشبعنا في حلب وبندعس هون إذا بدنا”.
وعندما تواصلت سلطات النظام مع مصيب سلامة، حسب الوثيقة، نفى قيام عناصره بالأمر.
وذكر الكتاب أن سلامة تناول القضية بنوع من السخرية والتهكم، واصفا الضابط اللواء بأنه “حساس شوي زيادة”،
وطالب الكتاب المرسل عبر الفاكس بتدارك “هذه الأخطاء واتخاذ الإجراءات بحق العناصر، وعدم السماح بالإساءة للجيش العربي السوري أو التقليل من شأنه”.
وسبق أن نشرت “زمان الوصل” تسريبات كشفت انتهاكات مجموعات مصيب سلامة شقيق رئيس فرع المخابرات الجوية بحلب أديب سلامة، بحق الموالين واملعارضين على حد سواء في منطقة سلمية وما حولها.