أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القاعدة الروسية البرية..أكثر من ألف جندي روسي ينتشرون في حماة

القاعدة الروسية البرية..أكثر من ألف جندي روسي ينتشرون في حماة

أكدت مصادر لـ “زمان الوصل” أن القوات الروسية أنشأت مقرا لها في في نادي الفروسية السابق الواقع في حي “الصابونية”،في مدينة حماه، وهو المقر نفسه الذي سبق واتخذت منه “الفرقة الرابعة” مركزا لها.

وأوضحت المصادر أن “عددا من الخبراء العسكريين والضباط الروس باتوا يشرفون على هذا المبنى مع رفع العلم الروسي فوقه مطلقين عليه اسم مركز الأيواء الروسي لإيهام المدنيين بأنه مركز إيواء للنازحين تحت رعاية روسية”، علما أن النظام حصّنه بالحواجز، منها 3 محيطة ببوابة المركز فقط.

وقالت مصادر إعلامية في مدينة حماة لـ”زمان الوصل” إن “أكثر من 1050 عنصرا روسيا ينتشرون في حماة، منهم 200 جندي في مبنى معسكر الفروسية، و500 مقاتل في الفوج (45) الواقغ جنوب غربي مطار حماة العسكري، و300 مقاتل روسي في منطقة “جورين” والقرى المحيطة بها في سهل الغاب غربي حماة، بالإضافة إلى 50 جنديا آخرين في معسكر دير شميل في منطقة مصياف بريف حماة الغربي”.

وفي السياق نفسه قال “أبو حمزة” القيادي في “الجيش الحر” إن أكثر من ألفي مقاتل روسي انتشروا في محافظتي اللاذقية وطرطوس، مع تواجد 40 حوامّة روسية داخل مطار الشعيرات بريف حمص بالإضافة لعدد من الطائرات الحربية من طراز “سوخوي 25” تقوم بقصف ريفي حماة وحمص.

وأشار “أبو حمزة” إلى إنّ روسيا طلبت من القوات الإيرانية تسليمها اللواء (47) الواقع جنوبي حماة والذي يخضع حالياً لقيادة إيرانية، وذلك لجعله معسكراً كبيراً لقواتهم القادمة بهدف التركيز على حماة وجعلها مركز إنطلاق لجميع قواتها وعملياتها كونها تقع وسط سوريا وبالقرب من أهم المناطق الاستراتيجية كحمص وإدلب.

كما تحدّث ناشطون ميدانيون في حماة عن مشاهدة عدد من الضبّاط الروس والعناصر يتجولون في أسواق وشوارع مدينة حماة، كما شوهدت أرتال تحمل علماً روسياً تجوب شوارع المدينة بشكل علني.

محمد يتيم – حماة – زمان الوصل