أخبار عاجلة
الرئيسية » تقارير » اتهامات للحكومة التركية بالسطو على جزء من رواتب المدرسين السوريين في المخيمات

اتهامات للحكومة التركية بالسطو على جزء من رواتب المدرسين السوريين في المخيمات

“اليونيسف” حددت رواتبهم الشهرية بـ”150″ دولاراً أمريكياً
اتهم عدد من المعلمين السوريين في المخيمات السورية جنوب تركيا، اتهموا الحكومة التركية بالسطو على جزء من رواتبهم الشهرية التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” على شكل منح.

وأوضح المعلمون أن “اليونيسيف” حددت أجور المعلمين السوريين الشهرية داخل المخيمات السورية بـ 150 دولار أمريكي شهرياً، بينما هم يتقاضون الآن 120,3 دولار أمريكي فقط.

ووفق المعلمين فإنهم لم يحصلوا على الزيادة في الرواتب بالنظر إلى ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية، حيث لازالت الحكومة التركية تمنحهم أجورهم الشهرية بموجب سعر صرف 2,2 ليرة تركية للدولار، المحدد بتاريخ تشرين الأول من العام المنصرم، تاريخ اعتماد الأجور للمعلمين، بينما يقارب سعر الصرف الحالي 3 ليرات تركية مقابل الدولار الواحد.

وبالنظر إلى سعر صرف الليرة التركية الحالي مقابل الدولار، يتبين أن مستحقات المعلمين الشهرية تقارب الـ450 ليرة تركية، بينما يتقاضى المعلمون 360,90 ليرة تركية في الوقت الرهن.

وبهذا الخصوص، قال معلم سوري يعمل في المدرسة التي أقيمت في مخيم “مرش”، “منذ شهر شباط من العام الحالي، “لم نتلقى زيادة على رواتبنا، وبعد أن وصل سعر صرف الليرة التركية حينها إلى 2,6، تم رفع رواتبنا بمقدار 30 ليرة، بعد أن كنا نتقاضى 330 ليرة في الأشهر الثلاثة الأولى”.

وفي حديث خاص بـ”اقتصاد”، أضاف المعلم بعد أن طلب عدم الكشف عن اسمه، خوفاً من خسارته لوظيفته على حد تقديره، “منذ فترة ليست ببعيدة زارنا وفد من الاتحاد الأوروبي إلى المدرسة، وتحدثنا لهم عن السرقة التي نتعرض لها، وأؤكد أننا لمسنا منهم التجاوب، لكن للآن لم نتلقى زيادة على رواتبنا”.

وبعد أن وصف ما يجري بـ”السرقة الممنهجة”، قال “يبلغ عدد العاملين في مخيمنا منفرداً حوالي 120 وظيفة، وبمجرد إجراء عملية حساب صغيرة فإن المبلغ المسروق يصل لحوالي 10 آلاف ليرة تركية، وقس على باقي المخيمات”.

هذا ويتقاضى المعلمون رواتبهم عن طريق بطاقات صراف آلية من مؤسسة البريد الوطني التركي “ptt ” كانت قد منحتها الحكومة التركية لهم.

ويصل تعداد اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات بحسب أرقام رسمية صادرة عن الوكالة الحكومية التركية لإدارة الكوارث إلى 265 ألف نازح سوري، يتوزعون على 24 مخيماً موزعة على عدد من الولايات التركية.

أمين بنا- عنتاب – اقتصاد