أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أردوغان يحذر من تحول المشكلة السورية إلى تهديد عالمي

أردوغان يحذر من تحول المشكلة السورية إلى تهديد عالمي

 حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، من أن المشكلة السورية تتجه لتصبح تهديداً خطيراً على المنطقة والعالم بأسره، فيما لو لم يتم فتح الطريق أمام الحل في أقرب فرصة ممكنة، مؤكداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في أسرع ما يمكن. جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته كضيف شرف في مؤتمر عقده معهد “إيغمونت”، في العاصمة البلجيكية “بروكسل”.

وأضاف الرئيس التركي، أن إنهاء المأساة الإنسانية التي تشهدها سوريا، يكون عبر معالجة جذور المشكلة، مشيراً أن جلب السلام إلى سوريا، وتحقيق الاستقرار فيها مجدداً، يمكن أن يكون عبر ضمان فترة انتقالية، تُحقق تغيير النظام في البلاد. وأكد أردوغان، أن النظام السوري في البداية تعاون مع تنظيم “داعش”، وفسح المجال أمام هذا التنظيم الوحشي ليتمدد، وأن النظام حمّل المجتمع الدولي فيما بعد مسؤولية محاربة داعش، مشيرًا أن العديد من البلدان، أصبحت شريكة في هذه اللعبة لأجل مصالحها فقط.

وقال أردوغان “إن مكافحة الإرهاب والتطرف في سوريا، لا يمكن إلا عبر حكومة شرعية، تحتضن جميع السوريين، وليست الحكومة الحالية (حكومة بشار الأسد)، لأنها تمارس إرهاب الدولة بحق الشعب السوري.

وأشار أردوغان، أن التطورات التي شهدتها المنطقة، أظهرت مرة أخرى مدى أهمية دعوة تركيا إلى إقامة منطقة آمنة أو منطقة خالية من الإرهاب في سوريا، حيث ستؤمن المعارضة السورية المعتدلة المناطق المطهرة من داعش، ومشددًا على أن تلك الخطوة ستكون مهمة للغاية على صعيد حل الأزمة.

 

بروكسل

الأناضول