أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » دبلوماسيون غربيون: روسيا أخرجت إيران من غرفة العمليات بسوريا

دبلوماسيون غربيون: روسيا أخرجت إيران من غرفة العمليات بسوريا

أكّدت مصادر دبلوماسية أوربية رفيعة المستوى، أن روسيا أخرجت إيران من غرفة عمليات النظام السوري بشكل كامل قبل بدء عملياتها هناك، مشددة على أنها لن تقبل بوجودها أي من غرف العمليات هناك، أكانت المركزية أم الفرعية منها.

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء عن المصادر التي لم تسمها أن “الروس طلبوا من الإيرانيين الانسحاب من غرفة عمليات النظام كليا قبل بدء العمليات الجوية الروسية في سوريا، وقام قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بزيارة موسكو الأسبوع الماضي لمحاولة إقناع روسيا بإبقائهم في غرفة العمليات مع النظام السوري، وهو الأمر الذي لم توافق عليه روسيا نهائيا”.

وعليه، فقد انتقلت دائرة القرار العسكري على الأرض السورية للقيادة الروسية، وأوضحت المصادر ذاتها أن روسيا لم توافق على إشراك أي قوة في القرار العسكري على الأرض بما في ذلك المليشيات المقاتلة إلى جانب النظام والتشكيلات العسكرية غير النظامية.

وسيقوم الروس بحسب المصادر بتهميش دور حزب الله اللبناني في المعارك الدائرة هناك، مستبعدة أن تطلب روسيا منه الخروج من المعركة الآن.

وخلال أربع سنوات ونصف من الصراع، قدّمت إيران مساعدات عسكرية واقتصادية للنظام السوري، وأرسلت السلاح والمعدات والقروض لاحتياجات النظام ولشراء الأسلحة، كما أنها أرسلت خبراء في مختلف الشؤون العسكرية والأمنية والتقنية، ودرّبت عشرات الآلاف من عسكريي النظام ومن مليشياته في إيران وفي سوريا، وأرسلت مقاتلي مليشيات حزب الله ومليشيات شيعية عراقية لتعزيز قوة النظام ومنع سقوطه.

لندن – عربي21