أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » الآلاف يتظاهرون في دريسدن الألمانية ضد اللاجئين

الآلاف يتظاهرون في دريسدن الألمانية ضد اللاجئين

تظاهر آلاف الاشخاص مساء أمس (الاثنين) 05.10.2015  في دريسدن شرق المانيا بدعوة من حركة “بيغيدا” المناهضة للاسلام، للاحتجاج على التدفق الضخم والمتزايد للمهاجرين على المانيا.

وتجمع المتظاهرون وغالبيتهم من الرجال في “نومارك”، الساحة السياحية الرئيسة في المدينة، رافعين اعلام المانيا ولافتات كتبت عليها عبارات تندد بوصول اللاجئين الى بلدهم، فيما لم تعلن الشرطة عن تقديراتها لاعدادهم.

ورفع احد المتظاهرين ويدعى اوي فريدريتش (46 عاما) لافتة كتب عليها “لنا الحق بوطننا المانيا وبثقافتنا الالمانية”، داعياً “المسلمين إلى مغادرة المانيا باستثناء لاجئي الحرب ولكن هؤلاء ليسوا كثرا”.

من جهته قال فرانك (59 عاما): “انا لست يمينيا ولكنني اخاف من الاسلمة، انا افكر باولادي واحفادي”.

وتراجعت أخيرا شعبية المستشارة الالمانية انغيلا مركل التي اعلنت ان بلادها ستمنح حق اللجوء للمهاجرين الفارين من النزاع السوري، في وقت ارتفعت اصوات منتقدة من معسكرها نفسه بعد دعواتها المتكررة الى عدم تحديد سقف لاستقبال المهاجرين باسم مبادئ الانسانية.

وبلغت حركة “بيغيدا” ذروتها في 19 كانون الثاني (يناير) 2015 حين شارك 25 الف شخص في احدى تظاهراتها، ثم تراجعت في الربيع، قبل ان تستعيد زخمها في الاسابيع الاخيرة مدفوعة بقلق بعض الالمان من تدفق اللاجئين على بلدهم.

 

 

دريسدن (ألمانيا) – أ ف ب