أخبار عاجلة
الرئيسية » تاريخ وتراث » الآثاري عمر البنيه : طيران الإحتلال الروسي يقصف سرجلا الأثرية وميليشيا الآثار تتستر

الآثاري عمر البنيه : طيران الإحتلال الروسي يقصف سرجلا الأثرية وميليشيا الآثار تتستر

لم يكتفي النظام وعصاباته ومليشياته في الأثار بما فعلوه من إجرام وتزوير وسرقة بحق الآثار والمتاحف السورية فمن قصف قلعة حلب وتدمير أسواقها القديمة إلى العبث بتاريخية معلولا وتدميرها والضحية الجديدة سرجيلا ..

أجل سرجيلا السريانية سرجيلا الواقعة في الشمال الشمال السوري بالقرب من جبل الزاوية عروسة المدن المنسية الشامخة بكنائسها السريانية وحجارتها العظيمة ونقوشها وزخرفاتها   الفريدة من نوعها وهذه المرة أدوات الإجرام جديدة ومرتكب الجريمة هو محتل غاشم أدخله النظام الفاشي الحاقد الفاسد وصفق له ليقصف طيرانه الأراضي السورية والحضارة السورية

المجرم هذه المرة الطيران الروسي والذي قصفت طائرات إجرامه سرجيلا وكنائس سرجيلا الأثرية وأعتدى على سريانية سرجيلا وحرمة وحضارة وطن وسط صمت عصابات وميليشيا  الآثار والمتاحف والتي تجاهلت  الموضوع وكآن شيء لم يكن وكآنها ليست معنية بالدفاع عن آثار وحضارة سوريا

لم نشاهد هذه المرة مدير مليشا الآثار والمتاحف لا على فرنس 24 ولا على غيرها يناشد العالم حماية سرجيلا وصمت المجتمع الدولي وتوقفت بطولات ميليشيا  الآثار والمتاحف في اليونسكوا وتحولوا إلى طرشان وخرس صامتين هم ونظامهم على العار الذي لحق بهم معلنين أنفسهم قوادين على الحضارة السورية مفتخرين بقرون العار التي ألبسها لهم المحتل الروسي متجاهلين هم والمحتل الروسي كل القوانيين والمواثيق والمعاهدات الدولية وقانون الآثار السورية وقرار مجلس الأمن الذي صوتت عليه روسيا والذي يجرم من يعبث بالآثار السورية ويدمرها ..

هكذا يكون الأثنان شركاء في الجريمة النظام السوري الفاقد للشرعية والمحتل الروسي وهما مسؤولان مسؤولية مباشرة عن ماحدث وعلى منظمة اليونسكو أن تتحمل مسؤوليتها جراء ما حدث في سرجيلا والمباشرة برفع دعوى في الجنايات الدولة وبدورنا نناشد كل السوريين في أوربا ودول المهجر برفع دعاوى على الإجرام المنظم بحق الحضارة السورية وتنظيم وقفات إحتجاجية في كافة العواصم الدولية وأناشد الكنيسة السريانية في العالم أن لا تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذا التعدي الإجرامي على الحضارة السورية السريانية في سرجيلا

الآثاري عمر البنيه